1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تقديم التقرير النهائي حول دور ألمانيا في حرب العراق

أنهت اللجنة البرلمانية، التي شكلت قبل ثلاث سنوات، للتحقيق في نشاطات جهاز الاستخبارات الألمانية "بي إن دي" خلال الحرب الأميركية على العراق. لكن من دون أن يخلص إلى نتائج ملموسة حول مدى تورط ألمانيا في حرب العراق.

default

مكتب الاستخبارات الألماني "BND"

استعرض زيغفريد كاودر رئيس اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في أنشطة مكتب الاستخبارات الألماني "BND" خلال حرب العراق اليوم الجمعة (19 حزيران/ يونيو 2009) ­تقرير اللجنة النهائي حول نشاطات المكتب، وذلك بعد ثلاثة أعوام من التحقيق المتواصل. ووفقا لتقرير اللجنة النهائي، الذي أتى في 1300 صفحة، قام طرفا الائتلاف الحاكم في ألمانيا، المكون من التحالف المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي بتقييم المهمة، التي قام بها اثنان من عملاء المخابرات الألمانية خلال الحرب على العراق، بشكل مختلف.

ففي الوقت الذي أكد فيه الحزب الاشتراكي الديمقراطي التزام الحكومة السابقة برئاسة غيرهارد شرودر بقرارها المتعلق بعدم المشاركة في حرب العراق، رأى ممثلو التحالف المسيحي، المكون من الحزبين المسيحي الديمقراطي والمسيحي الإجتماعي البافاري في اللجنة أن نقل المعلومات، التي حصل عليها عميلا المخابرات الألمانية، إلى الجانب الأمريكي كان بمثابة مشاركة غير مباشرة لألمانيا في الحرب التي أعلنت حكومتها آنذاك رفضها القاطع للمشاركة فيها.

ويرى مسؤولو التحالف المسيحي أنه يتوجب على وزير الخارجية الألماني الحالي فرانك فالتر شتاينماير، الذي كان يشغل آنذاك منصب رئيس مكتب المستشارية والمكلف بتنسيق عمل أجهزة الاستخبارات، تحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية بحكم أنه صرح في شهادة سابقة عدم تقديم ألمانيا لأي دعم، "يخدم سير العمليات العسكرية الأمريكية" في العراق.

"برلين دعمت واشنطن في حرب العراق"

Untersuchungsausschuss zu BND und Irak

اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في أنشطة مكتب الإستخبارات تستمع إلى شهادة وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير.

وقام ماكس شتادلر، ممثل الحزب الديمقراطي الحر المعارض في اللجنة، بتوجيه اتهامات مماثلة إلى شتاينماير معتبراً إياه أنه خدع الرأي العام الألماني بتقديم معلومات كاذبة. وفي غضون ذلك أكد حزب الخضر وعلى لسان هانز كريستيان شتروبله في تصريحات أدلت بها إلى صحيفة "تاغستسايتونغ" في عددها الصادر اليوم الجمعة، أنه "ليس هناك أدنى شك في أن المخابرات الألمانية قدمت معلومات خاصة بالحرب لدعم العمليات القتالية في العراق".

يُذكر أن زيغفريد كاودر رئيس اللجنة والذي ينتمي إلى الحزب المسيحي الديمقراطي، وصف عند تسليمه التقرير النهائي لرئيس البرلمان نوربرت لامرت يوم أمس الخميس، وصف النتائج النهائية بـ"الهزيلة"، مشيراً إلى عدم تمكن اللجنة من توضيح بعض المسائل المهمة وعلى رأسها حقيقة ما إذا كانت المعلومات التي تم تقديمها إلى الولايات المتحدة عن طريق عميلي المخابرات الألمانية "ذات صلة بالحرب" أم لا.

(و.ب/د.ب.آ/آ.ف.ب)

تحرير: عماد م.غانم

مختارات

مواضيع ذات صلة