1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقدم كتلة المستشارة ميركل في الانتخابات الألمانية

تشير التوقعات الأولية إلى تقدم كتلة ميركل في الانتخابات الألمانية بنسبة 42 بالمائة مقابل 26 بالمائة للحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض. ويبدو أن الحزب الديمقراطي الحر، حليف ميركل في الحكومة الحالية سيخرج من البرلمان.

تشير التوقعات الأولية إلى تقدم كتلة المستشارة ميركل التي تضم حزبي الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي في الانتخابات البرلمانية الألمانية التي جرت اليوم الأحد 22 سبتمبر/ أيلول 2013، فقد حصلت الكتلة على 42 بالمئة من الأصوات، مقابل 26 بالمئة للحزب الديمقراطي الاشتراكي وهو حزب المعارضة الرئيسي. وحصل حزب اليسار على 8.5 بالمئة من أصوات الناخبين، مقابل 8 بالمئة لحزب الخضر. أما شريك المستشارة في الائتلاف الحكومي الحالي، الحزب الديمقراطي الحر فتراجع كثيرا عن الدورة الماضية ونال 4.7 بالمئة فقط من أصوات الناخبين، ما يجعله خارج البرلمان الذي يتطلب دخوله تحقيق الحزب لخمسة بالمئة على الأقل.

ودعي 61.8 مليون ناخب ألماني لانتخاب البرلمان الثامن عشر في تاريخ ألمانيا ما بعد الحرب العالمية الثانية. وسجلت نسبة المشاركين في التصويت ارتفاعا ملحوظا لتبلغ 73 بالمئة.

وقد أدلت المستشارة ميركل وزوجها يواخيم زاور بصوتيهما بمكان قريب من منزلهما وسط العاصمة برلين. وهذه هي أول انتخابات تشهدها البلاد من أزمة الديون الأوروبية التي تفجرت قبل أربع سنوات.

ويتابع شركاء برلين في أوروبا عن كثب هذه الانتخابات وبعضهم يأمل بأن تخفف ميركل من موقفها تجاه دول اليورو التي تواجه صعوبات مثل اليونان إذا اضطرت لتكوين "ائتلاف كبير" مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي. ولكن من غير المحتمل حدوث تغييرات كبيرة في السياسة لأن الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يمثل يسار الوسط - ومرشحه الرئيسي هو وزير المالية السابق بير شتاينبروك - يتفق مع جوهر موقف ميركل حتى مع اتهامه لها بالقيادة الضعيفة.

ا.م / ف.ي (د ب أ، آ ف ب)

مختارات