تقارير: لاجئون سوريون يغادرون ألمانيا طواعية إلى سوريا | أخبار | DW | 14.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقارير: لاجئون سوريون يغادرون ألمانيا طواعية إلى سوريا

انضم لاجئون سوريون لقائمة طالبي اللجوء الذين قرروا العودة طواعية إلى بلادهم رغم الأوضاع الصعبة هناك، وذلك من خلال برنامج ألماني ينظم ويدعم عودة اللاجئين. العراق سيكون المحطة الأولى على طريق عودتهم.

ذكرت تقارير إخبارية ألمانية أن لاجئين سوريين قرروا مغادرة ألمانيا والعودة طواعية إلى بلادهم رغم الأوضاع الأمنية هناك، وذلك ضمن برنامج خاص يتيح للاجئين فرصة العودة لبلادهم. ووفقاً لصحيفة "راينشه بوست" الصادرة اليوم السبت (14 تشرين الأول/ أكتوبر 2017)، فإن عدد الطلبات المقدمة من سوريين للاستفادة من هذا البرنامج والعودة لبلادهم، بلغت 22 طلباً حتى نهاية آب/ أغسطس الماضي.

وأضافت الصحيفة التي استندت على بيانات من الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين، أن 11 من هؤلاء اللاجئين يرغبون في التوجه إلى العراق أولاً، نظراً لعدم وجود إمكانية لدعم العودة مباشرة إلى سوريا. في الوقت نفسه تقدم نحو 2332 عراقياً بطلبات للاستفادة من البرنامج المدعوم من ألمانيا، لتسهيل العودة طواعية إلى وطنهم. وتدعم الحكومة الألمانية مادياً، هذا البرنامج الذي يسهل عودة طالبي اللجوء طواعية إلى أوطانهم. واستفاد نحو 54 ألف شخص من هذا البرنامج خلال العام الماضي.

الجدير بالذكر أن نحو 140 ألف من طالبي اللجوء –ينحدر معظمهم من سوريا والعراق- تم تسجيلهم في ألمانيا في الفترة بين كانون الثاني/ يناير وأيلول/ سبتمبر من العام الجاري. وبلغ إجمالي طلبات اللجوء في ألمانيا عام 2016 نحو 280 ألف طلب مقارنة بنحو 890 ألف طلب في عام 2015.

ا.ف/ ع.غ  (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات