1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقارير: قواعد أمريكية في ألمانيا تشارك في غارات بطائرات بدون طيار

تقارير إعلامية تشير إلى أن السلاح الجوي الأمريكي يتحكم في غارات بطائرات بدون طيار في الصومال عبر قواعد عسكرية أمريكية موجودة في ألمانيا، الأمر الذي يثير جدلاً في ألمانيا حول تلك الغارات.

ذكرت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم الجمعة (31 أيار/ مايو 2013) والقناة الأولى في التليفزيون الألماني (إيه آر دي) أنه يجرى تخطيط مهمات في إفريقيا من أحد مراكز التحكم في الطيران بالقاعدة العسكرية الأمريكية في منطقة رامشتاين بولاية راينلاند – بفالتس جنوب غرب ألمانيا. وجاء في التقارير أنه عبر نظام للأقمار الاصطناعية في رامشتاين يتحكم الطيار في الولايات المتحدة في الاتصال بطائرة بدون طيار في المنطقة التي تنفذ فيها المهمة بإفريقيا.

ونقلت التقارير الإعلامية عن مذكرة للسلاح الجوي الأمريكي أنه بدون ذلك لا يمكن تنفيذ الغارات. وجاء في التقارير أنه تعذر التعرف على تفاصيل دور قاعدة رامشتاين في تلك المهمات بسبب السرية، إلا أن الجيش الأمريكي أكد أن مسؤولية جميع العمليات العسكرية في أفريقيا تقع في اختصاص القيادة الأفريقية الأمريكية (افريكوم)، والتي تتخذ من مدينة شتوتغارت الألمانية مقراً لها منذ عام 2008.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تشن غارات على ما تسميهم إرهابيين مشتبه بهم في دول مثل الصومال وباكستان واليمن بطائرات بدون طيار. ويعتبر نشطاء حقوق الإنسان هذه العمليات انتهاكاً للقانون الدولي. وطالب الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض الحكومة الألمانية بتقديم إيضاحات عن هذه الأنباء.

وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأسبوع الماضي تشديد قواعد تلك الغارات. ووفقاً للتقارير، تثير مشاركة قواعد أمريكية في ألمانيا في تلك الغارات تساؤلات قانونية، حيث نقلت التقارير عن الخبير الألماني في القانون الدولي، تيلو ماروهان، قوله: "قتل أشخاص مشتبه في صلتهم بالإرهاب بمساعدة طائرات بدون طيار خارج النزاع المسلح من الممكن أن يعتبر مشاركة في جريمة يعاقب عليها القانون الدولي، إذا كانت الحكومة الألمانية على علم بها ولم تحتج عليها". ووفقاً للتقارير، أكدت الحكومة الألمانية أنها ليس لديها أي أدلة على تخطيط أو تنفيذ غارات بطائرات بدون طيار عبر ألمانيا.

ف.ي/ ع.غ (رويترز، د ب ا)