1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقارير: المخابرات الأمريكية تجسست على اتصالات شرودر مع بوتين

ذكرت تقرير صحفي أن الاستخبارات الأمريكية أستمرت بالتجسس على المستشار الألماني السابق حتى بعد تركه منصبه، وأن وزير الخارجية الأمريكية السابقة كوندوليزا رايس تسلمت وثائق سرية عن الاتصالات الوثيقة بين شرودر وبوتين.

ذكرت تقارير صحفية في ألمانيا أن الاستخبارات الأمريكية تجسست على المستشار السابق غيرهارد شرودر، حتى بعد خروجه من الحكم عام 2005، وذلك بسبب علاقاته الاقتصادية مع روسيا.

تجدر الإشارة إلى أن شرودر تولى في عام 2006 ولمدة نصف عام رئاسة مجلس الإشراف والمراقبة على مشروع أنبوب الغاز الروسي الألماني نورد ستريم وذلك بناء على مقترح من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت مجلة "فوكوس" الألمانية التي ستصدر بعد غد الاثنين استنادا إلى دبلوماسيين أمريكيين إن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندوليزا رايس كانت تسلمت في كانون ثان/ يناير 2008 داخل السفارة الأمريكية في برلين وثائق سرية عن الاتصالات الوثيقة بين شرودر وبوتين.

وتابعت المجلة أن عملية سرية للاستخبارات الأمريكية دارت حول مباحثات بين الرجلين حول جعل اليورو عملة التقييم بدلا من الدولار في تجارة المواد الخام بين البلدين، الأمر الذي جعل الحكومة الأمريكية تحذر عبر تقرير إعلامي موجه من الهجوم على الهيمنة الاقتصادية الأمريكية.

وأضافت المجلة أن كلا من وكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس ايه) ووكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) تجسستا كذلك على رجل اتصال بريطاني تابع لشرودر.

وكان ادوارد سنودن العميل السابق لدى وكالة الأمن القومي الأمريكية أكد قبل وقت قصير تجسس الاستخبارات الأمريكية على الشركات التي لها علاقة بالحقل السياسي.

وكانت تقارير إعلامية في ألمانيا قد ذكرت قبل أيام أن وكالة الأمن القومي الأمريكية "ان اس ايه" تتجسس على هاتف شرود عندما كان ما يزال في منصب المستشار. وحسب هذه التقارير فإن الوكالة لجأت إلى هذا التجسس بسبب سياسات شرودر المعارضة للتدخل العسكري الأمريكي في العراق عام 2003. وذكرت إذاعة"ان دي ار" وصحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانيتين في تقرير لكل منهما أن اسم شرودر أدرج ضمن قائمة للوكالة تضم الأشخاص والمؤسسات التي يتم التجسس عليها من قبل الوكالة. وردا على هذين التقريرين، قال شرودر إنه لم يكن يتخيل قبل فضيحة التجسس الأمريكية على الألمان وعلى رأسهم المستشارة أنغيلا ميركل أن يبلغ التجسس مثل هذا الحد.

ع.خ/ع.ج.م (د.ب.ا، رويترز)