تقارير: العبادي يخوض الانتخابات المقبلة بقائمة عابرة للطائفية | أخبار | DW | 11.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تقارير: العبادي يخوض الانتخابات المقبلة بقائمة عابرة للطائفية

كشف مصدر مقرب من رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أن الأخير يعتزم خوض الانتخابات العامة المقبلة بقائمة عابرة للطائفية تضم المتطوعين الذين حاربوا تنظيم "داعش". ومن المقرر أن تجري الانتخابات التشريعية في شهر أيار/مايو.

نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن حيدر حمادة السكرتير الصحفي لرئيس الوزراء العراقي، أن "العبادي يعتزم إطلاق كتلته الوطنية الانتخابية /النصر/ العابرة للطوائف"، مضيفا أن "أعدادا كبيرة من مرشحي الكتل والتحالفات تطلب الانضمام إليه، ومن بينهم المتطوعون الذين حاربوا داعش".

وأضاف المصدر أن "العبادي اشترط على المرشحين في كتلته الائتلافية الالتزام بالابتعاد عن المحاصصة في المواقع الحكومية"، وأنه يعتزم اختيار المرشحين المهنيين وإشراك الشباب لبناء مستقبل واعد.

ولا يزال هناك جدل بين القوى السياسية بشأن الموقف من إجراء الانتخابات، حيث تصر الحكومة وقوى وأحزاب شيعية على إجرائها في موعدها، فيما تسعى قوى سنية إلى تأجيلها لمدة عام أو نصف عام بسبب عدم حسم موضوع عودة النازحين إلى مناطقهم وانتشارهم في معسكرات الإيواء في عدد من المحافظات.

ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية في 12 أيار/مايو المقبل.

عسكريا، أعلن قائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي اليوم الخميس استهداف سبع عجلات تابعة لتنظيم "داعش" في المحافظة الواقعة غربي العراق. وقال الفلاحي في تصريح لموقع "السومرية نيوز" إن "قوة من الفرقة الأولى وحرس الحدود والعشائر تمكنوا من تدمير خمس عجلات لداعش وإعطاب عجلتين نوع لوري في المنطقة الصحراوية جنوب الرطبة باتجاه الحدود العراقية مع السعودية".

وأضاف الفلاحي أن "القوات الأمنية تواصل عمليات تطهير صحراء جنوب الرطبة لغرض تأمينها بالكامل ومنع إعادة التنظيم من تنشيط نفسه فيها مرة أخرى". وكان الفلاحي أعلن أمس تدمير عجلات ومخيمات لـ"داعش" في المحافظة. 

و.ب/ح.ع.ح (د ب أ) 

 

مختارات

مواضيع ذات صلة