1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تفوّق ميركل على منافسيها رغم اتهامها بممارسة سياسة سرد الأساطير

أظهرت استطلاعات الرأي تفوّق التحالف المسيحي الديمقراطي التي تنتمي إليه المستشارة ميركل على أهم منافسيه، أي الحزب الاشتراكي الديمقراطي بفارق 12 نقطة. كما أظهر رغبة غالبية الألمان بانتخاب ميركل لمنصب المستشارة بشكل مباشر.

default

الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة ميركل يتبنى شعار "حزب الوسط" لكسب المزيد من المؤيدين في أوساط الفئات المتوسطة الدخل.

وجهت ريناتا كوناست رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر المعارض في ألمانيا انتقادات حادة لسياسة المستشارة أنجيلا ميركل واصفة إياها بأنها سياسة تقوم على "سرد الأساطير". وتنبأت كوناست بأن يشهد العام القادم 2008 نهاية لهذه السياسة. وأضافت في تصريحات لصحيفة "لايبزجر فولكس تسايتونج" تنشرها في عددها المقرر صدوره يوم غد الخميس إن العام المقبل سيكون "عام الحقيقة" بالنسبة للمستشارة. وقالت بهذا الصدد: "حاولت ميركل حتى الآن التأقلم مع كل موقف دون أن تلزم نفسها بشيء، أخشى أننا لن نعرف بحلول العام القادم ما الذي تعتزم القيام به، ولكننا سنعرف بالتأكيد ما الذي لا تستطيع فعله."

ميركل تمارس سياسة "سرد الحكايات"

وأكدت كوناست أن ميركل أنجزت حتى الآن ما أسمته "عملا جيدا فيما يتعلق بالعلاقات العامة سردت فيها الأساطير لألمانيا وللعالم وحولت السياسة إلى حصة لسرد الحكايات". واستشهدت السياسية المعارضة بقمة الثمانية التي عقدت صيف العام الجاري في منتجع هايليجندام برئاسة ألمانيا، حيث أثبت مؤتمر بالي الذي عُقد مؤخراً عن المناخ "التضليل" الذي مورس خلال القمة. وعلى صعيد آخر انتقدت كوناست تعامل ميركل مع قضية الأجور العالية التي يتقاضها كبار المدراء في ألمانيا وقالت إن المستشارة انتقدت هذه المسألة ولكنها في الوقت نفسه ترفض اتخاذ خطوات سياسية "محددة" للتعامل معها.

حزب ميركل متفوق بفارق كبير

ورغم الانتقادات التي وُجهت إلى ميركل مؤخراً أظهر الاستطلاع الأسبوعي لقياس شعبية الأحزاب في ألمانيا تفوق التحالف المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة بفارق 12 نقطة على أقرب منافسيه. وحصل حزب ميركل على 38 بالمائة من أصوات الألمان، وتبعه الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم بنسبة 26 بالمائة. في الوقت نفسه حافظ حزب "اليسار" على تقدمه بين أحزاب المعارضة وحصل على نسبة 11بالمائة في حين عبّر عشرة بالمائة من الألمان عن ثقتهم بالحزب الديمقراطي الحر وهي نفس النسبة التي حصل عليها حزب الخضر فيما حصلت الأحزاب الصغيرة غير الممثلة في البرلمان على نسبة خمسة بالمائة. وأكدت نسبة 55 بالمائة من الألمان رغبتها في اختيار ميركل بشكل مباشر كمستشارة للبلاد مقابل نسبة 18بالمائة فضلت اختيار كورت بيك زعيم الحزب الاشتراكي ليتسع الفارق بين الزعيمين إلى 37 نقطة مئوية بعد أن كان 19 نقطة فقط في أول العام. وقد أجرى الاستطلاع معهد فورسا لقياس الرأي بتكليف من مجلة "شتيرن" الأسبوعية وقناة تلفزيون "أر.تي.إل" التلفزيونية الخاصة وشارك فيه نحو 2500 شخص في أنحاء ألمانيا.

مختارات

مواضيع ذات صلة