1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تفكيك خلية تجنيد "إرهابيين" في المغرب وإسبانيا

أعلنت وزارتا الداخلية المغربية والإسبانية ضبط خلية إسلامية متشددة يقودها إسباني، توفد مقاتلين إلى مناطق التوتر في الخارج. وأكدتا القبض على ثلاثة مغاربة واعتقال رئيس الخلية الإسباني ومساعديه، وأنهم مرتبطون بتنظيم القاعدة.

Islamisten festgenommen

القبض على عناصر من خلية إسلامية متشددة في مدينة مليلة الإسبانية في شمال إفريقيا

قالت وزارة الداخلية المغربية اليوم الجمعة (14 مارس/ آذار 2014) إنها ضبطت خلية إسلامية متشددة يقودها مواطن إسباني، توفد مقاتلين إلى مناطق التوتر في الخارج. ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن بيان لوزارة الداخلية أن هذه الخلية كانت تنشط في شمال المغرب وفي مدينة مليلية، الجيب الإسباني في شمال إفريقيا، وفي مدينة ملقة القريبة في جنوب إسبانيا. وقال البيان إنه تم تفكيك الخلية بالتعاون مع قوات الأمن الإسبانية وإنه تم إلقاء القبض على ثلاثة مواطنين مغاربة، بينما اعتقلت قوات الأمن الإسبانية رئيس الخلية الإسباني ومساعديه. ولم تتوفر أي تفاصيل عن عدد المشتبه بهم في إسبانيا وهوياتهم. ولم يكشف بيان الداخلية المغربية عن هوية قائد الخلية، لكنه قال إنه كان يعيش في شمال المغرب وأضاف أن له علاقة وثيقة مع جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي تم القضاء عليها العام الماضي بينما كانت تستعد لإرسال مقاتلين للقتال في مالي وسوريا.

أكبر خلية ترسل جهاديين إلى سوريا

وفي بيان منفصل، أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية الجمعة تفكيك خلية تجنيد الجهاديين في إسبانيا والمغرب وأنها كانت ترسل مقاتلين إسلاميين إلى سوريا، واعتقال سبعة أشخاص في البلدين. وأوضحت الوزارة في بيان أن "أربعة أشخاص اعتقلوا في إسبانيا، ثلاثة في مليلية وواحد في ملقة، بمن فيهم مسؤول الخلية وثلاثة في المغرب" مؤكدة أن العملية نفذتها الشرطتان الإسبانية والمغربية معا. وأعلنت الوزارة أنها "أكبر خلية ترسل جهاديين إلى سوريا ومناطق نزاع أخرى".
وانضم مئات المقاتلين من المغرب وتونس والجزائر إلى قوات معارضة يهيمن عليها الإسلاميون في الحرب في سوريا وتخشى حكومات دول شمال إفريقيا أن يشكل هؤلاء تهديدا أمنيا لدى عودتهم.

ع.م/ ع.ج (رويترز ، أ ف ب)