1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"تفجيرات القاهرة تهدف إلى تشويه صورة مصر والإسلام"

هذه أعزاءنا حلقة جديدة من رسائلكم التي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق اختصار وتنقيح نصوص الرسائل، وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

الاتِّحاد الأوروبي وأزمة غزة: سياسة الكيل بمكيالين

أشكركم على هذه المقالة التي تقدم تحليلا عميقا لطبيعة السياسة التي يتبعها الاتحاد الأوروبي كمجموعة، أو الدول الأعضاء فيه كأفراد، إزاء القضايا الهامة والمصيرية في منطقة الشرق الأوسط، وبخاصة القضية الفلسطينية والحرب الأخيرة في قطاع غزة، حيث انتهج الاتِّحاد الأوروبي سياسة غير متوازنة تقوم على الكيل بمكيالين. فهذا التوصيف لطبيعة النهج كان موضوعيا في هذه المقالة من دون تحيز لأي طرف من أطراف النزاع من خلال كتابة الحقيقة وما يجري على أرض الواقع. (صفوح الحلبي- سوريا)

الهدف من التفجيرات تشويه صورة مصر وصورة الإسلام

حول خبر "باريس تؤكد مقتل سائحة فرنسية تفجيرات القاهرة" أعتقد أن هذا التفجير سوف يؤثر على قطاع السياحة في مصر ولكن سيكون حجم هذا التأثير صغيرا. فالذين يقومون بمثل هذه الأعمال يريدون فقط تشويه صورة مصر والإسلام، لكن ستبقى مصر بلد الأمن والأمان و سيظل الإسلام دين السلام. (محمد فوزي- مصر)

في مصحلة النظام؟

وفيما يتعلق بما نشرتموه بأن "باريس تؤكد مقتل سائحة فرنسية تفجيرات القاهرة" أود أن أشير إلى أن المتابع للأحداث ونشاطات الحكومة المصرية في الفترة الأخيرة يرى أن هناك مسؤولين مصريين على أرفع المستويات يحاولون جاهدين لعب دور أكبر في الشرق الأوسط وقضاياه بعدما تقلص هذا الدور كثيرا. ويضاف إلى ذلك محاولات الرئيس المصري خطب ود أمريكا والغرب من أجل دعم محاولاته لتنصيب ولده جمال رئيسا لمصر. وليس أدل على هذه الاستنتاجات كذلك سفرات مبارك المتكررة مؤخرا إلى أوروبا ومحادثاته مع ساركوزي والضغط على الفلسطينيين ومعاداة إيران والتودد لإسرائيل. ونظرا للنجاح المحدود لهذه الجهود، قد تكون القيادة المصرية قد قررت العزف على وتر الملف الأمني وعلى وتر الإرهاب وتخويف الغرب من الإسلام الأصولي بعد تفجير القاهرة الإرهابي الأخير بهدف كسب ود أمريكا وفتح الباب على مصراعيه في البيت الأبيض أمام الزعيم المصري، وموافقة واشنطن على تنصيب ولده.

(وليد جينان- سوريا)

الأزمة المالية العالمية

نتمنى أن تمر الأزمة العالمية الحالية على خير وأن تعود الأمور إلى سابق عهدها لأن حجم الضرر سيكون كبيرا، ولأن هؤلاء العاملين وغيرهم لديهم التزامات أسرية مختلفة وأتمنى أن تتدخل الحكومات لحل هذه الأزمات بشكل جاد.

(أحمد رشاد- مصر)

تجربة كوريا الشمالية لصواريخ باليستية

وحول ما أوردته الصحف الألمانية بشأن تسلح كوريا الشمالية، فإنه لمن العجب أن نعمل على إنتاج أسلحه دمار شاملة. وإنه لمن المؤلم أيضا أن يتصرف الإنسان أحيانا كأكثر الكائنات غباء من خلال محاولاته إنتاج ما يدمر كل المنجزات الحضارية والتطور البشري والإنساني. وما القنابل النووية سوى نوع من الانحطاط في عقلية البشر!

(نمر- العراق)

جورج ميتشل ومهمة السلام في الشرق الأوسط

وتعقيبا على تعليق خبير شؤون الشرق الأوسط، بيتر فيليب "جورج ميتشل – المهمة الصعبة في دهاليز الصراع الشرق أوسطي" أتوجه إليه بالشكر على حسن النظرة وموضوعيتها حيال الصراع العربي الإسرائيلي؛ وقلما نجد من المعلقين الإلمام بالجذور الحقيقية لأسباب الصراع ومعوقات الحل السلمي أو التسوية الشاملة. صحيح أن المستوطنات هي المشكلة الرئيسة في التوصل للحل؛ لكن هذه المشكلة متعلقة أيضا بالسياسة الإسرائيلية التي تقوم على التسويف والمماطلة. فالسلوك الإسرائيلي بحاجة إلى تعديل بشكل يتماشى مع موقف المجتمع الدولي الذي يؤيد مبدأ بأن لكل شعب الحق في تقرير مصيره.

(شاكر أبي شاكر- فلسطين).

تعليم اللغات الأجنبية

أضحى موضوع السياسة اللغوية يفرض نفسه بقوة، خاصة ونحن نواجه تحديات العولمة. في الحقيقة أصبح من الضروري الانفتاح على اللغات الأجنبية، ولكن بحذر؛ أي يجب تمكين الطفل من لغته الأم مع الاستئناس ببعض المفردات من اللغة الأجنبية. (أمينة اليملاحي- فرنسا)