1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تفاعل ضئيل مع حملة قيادة المرأة للسيارة في السعودية

السعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات. وحررت الشرطة ما لا يقل عن 15 مخالفة لنساء، بينهن مصرية، قدن سيارات في مختلف أرجاء المملكة، بعد حملة في الإنترنت جمعت 16 ألف توقيع.

حررت الشرطة السعودية أمس السبت (26 أكتوبر/ تشرين أول 2013) ما لا يقل عن 15 مخالفة بحق نساء قمن بقيادة سيارات في مناطق مختلفة من المملكة العربية السعودية، التي ترفض منح المراة حق قيادة السيارة. وأوضح مساعد المتحدث باسم شرطة العاصمة الرياض، العقيد فواز الميمان، لوكالة فرانس برس أن الدوريات ضبطت ست نساء أثناء قيادتهن السيارات في الرياض وتم تحرير مخالفة قيمتها 300 ريال (80 دولار) بحق كل منهن لعدم حيازتهن رخصة قيادة. وذكرت صحيفة "المدينة" السعودية أن إحدى السيدات اللاتي ضبطن يقدن سيارات مصرية.

وفي مدينة جدة الساحلية، تم ضبط امرأتين أثناء قيادة السيارات وتم تطبيق الأنظمة المراعاة في هذا المجال، وفقاً للملازم نواف البوق، المتحدث باسم شرطة المدينة. وفي المنطقة الشرقية، ضبطت الشرطة ست نساء أثناء قيادتهن سيارات في الدمام والأحساء والقطيف. كما حررت الشرطة كذلك مخالفات في مدينتي ينبع وعنيزة، بحسب وسائل إعلام محلية.

16 ألف توقيع ثم التراجع

وكانت ثلاث سعوديات من أعضاء "مجلس الشورى السعودي" قد أوصت في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري بأن "يعترف المجلس بحقوق المرأة في قيادة السيارة". وقامت بعض الناشطات السعوديات مؤخراً بحملة جديدة لتدعيم حق المرأة في قيادة السيارة بالمملكة. ولاقت الحملة قبولاً واسعاً بين رواد الإنترنت ونجحت في جمع نحو 16 ألف توقيع خلال الأسابيع الماضية. لكن ناشطات سعوديات أكدن أنهن تراجعن عن النزول إلى الشارع لقيادة السيارة والذي كان محدداً له أمس السبت، مؤكدين أن ذلك فيه تحد للسلطات وهن يرفضن ذلك.

ويبدو أن مسألة حقوق المرأة السعودية في قيادة السيارة تتمتع بقاعدة دعم عريضة في البلاد أكثر من أي مسألة أخرى. وكانت مؤسسة "غالوب" للأبحاث قد أجرت استطلاعاً للرأي سنة 2007 أعرب فيه 55 في المئة من الرجال و66 في المئة من النساء السعوديات عن اعتقادهم بأنه ينبغي السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة.

ص ش / ي أ ( د ب أ، أ ف ب)