1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"تفاؤل حذر حول مؤتمر الإسلام" في ألمانيا

منتصف مارس/ آذار القادم هو الموعد الذي اتفق عليه وزير الداخلية وروابط المسلمين في ألمانيا للاتفاق حول مواضيع وشكل "مؤتمر الإسلام" المقبل. على أن تجري مباحثات مكثفة حتى ذلك الموعد.

مشاهدة الفيديو 01:07

إشارات جديدة بشأن مؤتمر الإسلام

اتفق وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير مع ممثلي روابط المسلمين في ألمانيا على مواصلة المباحثات واتخاذ القرار في منتصف شهر آذار/ مارس بخصوص مستقبل "مؤتمر الإسلام". جاء ذلك عقب لقاء عقده دي ميزير الاثنين (27 كانون الثاني/ يناير) مع ممثلي سبعة روابط للمسلمين. وأكد الوزير أن المباحثات ستستمر على مستويات مختلفة خلال الأسابيع المقبلة. ويفترض أن يحصل، حتى منتصف آذار/ مارس، اتفاق على أهداف وموضوعات وهيكلية "مؤتمر الإسلام".

من جانبه، أعرب أيمن مزيك رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا عن تفاؤله بانطلاقة جديدة للمؤتمر المرتقب. وقال مزيك، عقب اللقاء مع وزير الداخلية دي ميزير، "لقد اتفقنا على التشارك في تحديد المواضيع" الخاصة بمؤتمر الإسلام وعلى بنية المؤتمر وشكله. "وهذا تحول إيجابي"، كما أضاف مزيك.

الجالية التركية تأمل بعيد للمسلمين

وفي سياق متصل، كانت الجالية التركية في ألمانيا قد أعربت في وقت سابق عن أملها في جعل أعياد المسلمين عطلات رسمية في البلاد. وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قال كينان كولات رئيس الجالية إن هذه الخطوة إذا تم تطبيقها على سبيل المثال في عيد الأضحى، فإنها "ستكون إشارة مهمة بالنسبة للسكان المسلمين". وأضاف كولات أن من المنتظر أن يجري المشاركون في الجولة الجديدة من مؤتمر الإسلام المقرر تنظيمه في وقت لاحق، مشاورات حول مثل هذه المواضيع المجتمعية.

ف.ي/ ي.ب (أ.ف.ب، د.ب.ا)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع