1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تغريم مصارع ثيران إسباني بسبب سوء معاملة حصانه

قامت السلطات الإسبانية لأول مرة في تاريخ البلد بتغريم مصارع ثيران بسبب جرح حصانه. وتثير رياضة مصارعة الثيران العريقة انتقادات من جمعيات الرفق بالحيوان في إسبانيا وخارجها.

فرضت محكمة في مدينة قادش جنوب إسبانيا أمس الاثنين ( 18 تشرين الثاني/ نوفمبر) على المصارع المدعو خوسيه أنطونيو كاناليس ريفيرا غرامة تبلغ 600 يورو (810 دولار) بسبب تعذيبه لحصانه. وجاء هذا الحكم بناء على قول شهود عيان إن الحيوان أصيب بجروح غائرة بسبب حلقة حديدية بها نتوءات توضع على أنف الخيول لترويضها أو معاقبتها. وهذه هي المرة الأولى التي يدان فيها مصارع ثيران بتعذيب حيوانات، وفقا لمرصد العدالة والدفاع عن الحيوان الذي قدم الشكوى ضد كاناليس.

من جهته أعلن البرلمان الإسباني أن لعبة مصارعة الثيران تمثل "تراثا ثقافيا غير مادي". ويقول مدافعون عن هذه اللعبة المثيرة إن ثيران المصارعة تعيش حياة جيدة وتتمتع بالحرية قبل قتلها داخل الحلبة، للرد على جمعيات الرفق بالحيوان التي تدعو لمنع مصارعة الثيران. وتمارس مصارعة الثيران في العديد من دول العالم على رأسها إسبانيا (التي تتوفر على أكثر من 400 حلبة لمصارعة الثيران) والبرتغال، ودول أمريكا اللاتينية، وكاليفورنيا (بدون إراقة دماء) وجنوب فرنسا (بدون إراقة دماء).

ع.ع/ س.ك (د ب ا)

مختارات