1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تعلم مهنة جديدة ممكن حتى بعد الخمسين!

لا يشكل التقدم في السن عائقا أمام العودة إلى مقاعد الدراسة في ألمانيا، إذ أطلقت ولاية زارلاند الألمانية مشروعا نموذجيا تقدم من خلاله دعما ماديا للشركات الألمانية المساهمة في تأهيل المسنين مهنيا وتوظيفهم.

رغم سنها الذي تجاوز الـ50 عاما إلا أن ذلك لم يكن عائقا أمام طموحات دوريس تول في العودة إلى مقاعد الدراسة لتعلم مهنة جديدة. فدوريس متخصصة في الرسم المعماري، إلا أن اانشغالها بتربية أطفالها منعها من العمل كثيرا في مجال تخصصها. تقدم دوريس في سنها لم يمنعها من الإقدام على تعلم مهنة بيع الخبز في دورة تأهيل مهني لكبار السن.

دوريس هي واحدة من بين 17 متدربة متقدمة في السن تعمل لدى سلسلة مخابز مشهورة في ألمانيا، وتبذل جهودا مكثفة لإنهاء فترة تدريبها بتفوق، ما يكفل لها مكان عمل لدى سلسلة المخابز التي تسعى لمواجهة نقص المهارات معتمدة على خبرة كبار السن حسبما تشرح دوريس توهل من قسم تطوير الموراد البشرية في سلسلة المخابز الألمانية إيكه "النقص الحاد في عدد المتدربين الشباب دفعنا للتوجه إلى تعليم كبار السن فتعلم مهنة ما لا يرتبط بالعمر بل بالقدرة على إثبات الذات".

ويشار إلى أن الكثير من الشركات الألمانية تعاني من ارتفاع نسبة الشيخوخة وهو ما دفع ولاية زارلاند إلى إطلاق مشروع نموذجي يقدم دعما ماديا للشركات الألمانية المساهمة في تدريب المسنين.

د.ص/س.ك (DW)