1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

"تعد نتائج الاستفتاء الشعبي بمثاية كارثة لسويسرا"

صوت نحو 58 بالمائة من الناخبين السويسريين في استفتاء شعبي أمس الأحد على منع بناء المآذن في بلادهم. وأثارت نتائج التصويت، التي وصفت بالمفاجئة، ردود فعل متباينة، كما تصدرت تعليقات الصحف الألمانية الصادرة اليوم الاثنين.

default

علقت صحيفة فرانكفورته ألغيماينه (Frankfurter Allgemeine) على نتيجة الاستفتاء الشعبي في سويسرا بالقول:

"يعيش في سويسرا سبعة ملايين وسبعمائة ألف نسمة، ينتمي خمسة بالمائة منهم فقط إلى الدين الإسلامي. وتعتبر الغالبية العظمى منهم مندمجة بصفة جيدة في المجتمع السويسري. كما أن خطر الإرهاب الناجم عن التطرف الإسلامي يكاد يقتصر على تقارير تصل إلى مسامع السويسريين من وسائل الإعلام. أما المشاكل القائمة مع بعض المسلمين في سويسرا فلا يمكن حلها من خلال حظر بناء المآذن...

أما صحيفة زود دويتشه تسايتونغ (Süddeutsche Zeitung) فترى في حظر المآذن في سويسرا أمراً يتعارض مع حقوق الإنسان، وكتبت تقول:

"تعد نتائج الاستفتاء الشعبي بمثابة كارثة لسويسرا، ذلك أن حظر بناء مآذن جديدة يعتبر أمرا لا مثيل له في أوروبا. وفي حال تم في المستقبل إدراج مادة في الدستور السويسري تنص على "حظر بناء المآذن في سويسرا" ، فإن هذه المادة بالذات لن تكون مخالفة فقط لقوانين أخرى ينص عليها الدستور نفسه، مثل حرية المعتقد أو حظر التمييز، وإنما ستتعارض أيضا بشكل واضح مع المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان."

حول الموضوع نفسه علقت صحيفة "باساوير نويه بريسه" (Passauer Neue Presse) بالقول:

"من المفروض أن تكون دور العبادة والمساجد أمرا بديهيا في بلد الحريات، ومن المفروض أن تبقى أيضا من البديهيات. ذلك أن هذا الأمر هو الذي يميز ديمقراطياتنا الغربية عن الدول الإسلامية التي تضيق الخناق على أقلياتها المسيحية. ومثلما هو الأمر بالنسبة لسويسرا لا يمكن لأوروبا ككل أن تغض النظر عن واقع مجتمع تركت وفود المهاجرين بصماتها عليه. غير إن من يريد الحيلولة دون ضياع جذور أوروبا المسيحية عليه أيضا بذل الجهود لدعم الثقافة الأوروبية. فمن المؤكد أنه كلما تزايد عدد المسيحيين كلما ارتفعت إمكانيات العيش بأمان أكبر في المستقبل تحت راية الصليب وليس تحت راية الهلال."

في حين تعزو صحيفة باديشه تسايتونغ (Badische Zeitung) نتائج الاستفتاء الشعبي إلى عوامل لها أبعاد عميقة و تقول:

"تعكس نتائج التصويت أيضا مخاوف كبيرة وعميقة يبدو أنها أقوى من كل الحجج الأخرى. وعليه، يجدر بنا ألا نقلل من أهمية هذه المخاوف أو أن نتوانى عن مناقشتها."

فيما ترى صحيفة نويه أوسنابروكه تسايتوغ (Neue Osnabrücker Zeitung) أن نتائج التصويت المؤيدة لحظر بناء مآذن جديدة في سويسرا تهدد المبادئ الديمقراطية الأوروبية :

"الظاهرة ليست بالمجهولة في ألمانيا، خاصة في شرق البلاد حيث نجحت الأحزاب اليمينية المتطرفة أكثر من مرة في تأجيج المشاعر ضد الأقليات. وتحاول التيارات اليمينية المتطرفة من خلال ذلك التغطية على افتقارها إلى البراهين والحجج الموضوعية. وبالتالي فإن نتائج التصويت في سويسرا المؤيدة لحظر بناء المآذن الجديدة تُظهر بجلاء ضرورة الدفاع المستمرعن مبادئ التنوير والتسامح، حتى في بلدان كسويسرا وألمانيا."

الكاتبة: شمس العياري

مراجعة: منى صالح