1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

تعاطف كبير على شبكات التواصل الاجتماعية مع ميشائيل شوماخر

بعد خضوعه لعملية جراحية ثانية ورغم التحسن الطفيف في حالته الصحية لأسطورة فورمولا 1، ميشائيل شوماخر، فإن الأطباء ما زالوا يتحدثون عن وضع حرج، في حين يتجند محبوه وأصدقاؤه وأسرته لدعمه في هذه اللحظات الأليمة في حياته.

خضع الألماني ميشائيل شوماخر، بطل العالم السابق سبع مرات في الفورمولا واحد، لعملية جراحية ثانية لإزالة ورم دموي في دماغه بعد تعرضه لحادث تزلج خطير، حسب ما ذكر أطباء مستشفى غرونوبل الفرنسي اليوم (الثلاثاء 31 ديسمبر/ كانون الأول 2013). واعتبر الأطباء أن حالته الصحية عرفت "تحسنا طفيفا" لكنها لا تزال "حرجة". وكان السائق الألماني المعتزل قد تعرض لإصابة بليغة في رأسه اثر حادث التزلج مع نجله في احد منتجعات جبال الألب الفرنسية ولا يزال في "غيبوبة مصطنعة". وقد احتشد العديد من مشجعي شوماخر أمام مدخل الطوارئ في مستشفى غرونوبل وهم يرتدون قبعات حمراء بشعار فيراري، الفريق الذي قاده شوماخر إلى ستة ألقاب في بطولة الصانعين وخمسة في بطولة السائقين.

وبمجرد انتشار الخبر تواردت مشاعر التعاطف والدعم عبر التويتر. فقد عبر عدد من نجوم الرياضة العالميين عن وقوفهم إلى جانب شوماخر في هذه اللحظات العصيبة.

وأعرب سيباستيان فيتل، بطل العالم في المواسم الأربعة الأخيرة، عن صدمته جراء الحادث الذي تعرض له مواطنه الأسطورة، قائلا: "أنا مصدوم وآمل بان يتحسن بأسرع وقت ممكن". وأضاف "أتمنى لعائلته أن تتمتع بالقوة الكافية" لكي تتجاوز هذه المحنة.

وفي حسابه على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي أشار زميل شوماخر السابق في فيراري البرازيلي فيليبي ماسا إلى أنه يصلي بالدعاء "لشقيقه"، وعبر عن أمله في أن يتعافى في أسرع وقت "أصلي وأدعو الله أن يحفظك يا شقيقي! آمل لك الشفاء العاجل ميشائيل".

أما السائق الفرنسي رومان غروجان فكتب على موقعه الشبكي "كلنا نفكر في شومي وعائلته، نتمنى الشفاء العاجل له".

أما خصم شوماخر السابق خلال التسعينات الاسكتلندي ديفيد كولتهارد فرد على الذين يعتبرون أن الحادث الذي تعرض له شوماخر كان نتيجة الرغبة في الإثارة والمخاطرة، وقال "إذا كان احد يسيطر على قوته وعزمه بشكل جيد فإن ميشائيل شوماخر مثالا لذلك. العديد من الأشخاص يعتبرون بان السائقين في السباقات يبحثون عن الإثارة والمخاطرة لكن ميشائيل مثل العديد من السائقين، يتجنب المخاطرة.

أما سائق ريد بول السابق الاسترالي مارك ويبر الذي أسدل في نهاية الموسم المنصرم الستار على مسيرته في فورمولا1، فقال " في هذا الوقت الصعب أفكر في ميشائيل وفي عائلته "، في حين أشار فريق مرسيدس إلى انه يصلي لسائقه السابق، "ميشائيل يتمتع بمعنوية قوية رائعة. نحن نرسل له كل تضامننا معه ونفكر فيه من اجل تجاوز هذا الوضع".

وبدوره كتب سائق فيراري الحالي الاسباني فرناندو الونسو في حسابه على "تويتر" "آمل أن تتعافى سريعا يا ميشائيل. آمل أن نسمع أخبارا جيدة قريبا جدا".

ومن جهته قال البريطاني مارتن بروندل الذي كان زميل شوماخر في بينيتون بين 1992 و1993: "هيا يا ميشائيل، قدم لنا الآن أيضا إحدى مميزاتك في السباقات وما تقدمه من أداء في التجارب التأهيلية بهدف تحقيق الفوز، كما كنت تفعل دائما. بإمكانك الآن أيضا القيام بهذا الأمر".

ولم تكن كلمات التشجيع محصورة على عالم فورمولا1 ، إذ كتب نجم كرة المضرب السابق الألماني بوريس بيكر: "دعونا نصلي جميعا بالدعاء لميشائيل كي يستعيد عافيته الكاملة بسرعة".

وهذه بعض عبارات التعاطف الأخرى مع أسطورة الفورمولا1:

" كن قويا يا مايكل، بارك الله فيك " (ميشائيل رايكونن، سائق فورمولا1)

"أتمنى لك الأفضل يا صديقي" (لوكاس بودولسكي، لاعب المنتخب الألماني لكرة القدم)

"كل فكري مع شومي" (ديرك نوفيتسكس، النجم الألماني في بطولة كرة السلة الأمريكية)

"تعافى بسرعة مايكل شوماخر!" (جيروم بواتينغ، لاعب المنتخب الألماني لكرة القدم)

مختارات