1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

تطوير هرمون قد يساعد على التحكم في الوزن والسُكر

توصل باحثون انجليز إلى تطوير هرمون صناعي جديد نجح في خفض وزن فئران تجارب بشكل ملحوظ. بيد أن الباحثين يروا أنهم مازالوا يحتاجون لإجراء المزيد من التجارب على المادة الجديدة قبل اعتمادها طبيا في علاج البدانة ومرض السكري.

default

تطوير هرمون صناعي بإمكانه أن يساهم في علاج السمنة

نجح باحثون أمريكيون في تطوير هرمون صناعي باستطاعته خفض وزن الفئران بنحو 30 في المائة بل وخفض نسبة دهون الجسم بما يصل إلى 62 بالمائة خلال شهر. ونشر فريق الباحثين تحت إشراف البروفيسور ريتشارد ديمارشي من جامعة ولاية انديانا بمدينة بلومينجتون نتائج دراستهم مسبقا على الموقع الالكتروني لمجلة "نيتشر كيمكال بيولوجي" اليوم الاثنين (13 يوليو/ تموز 2009).

الجدير بالذكر أن البدانة تعد أحد أهم العوامل التي تؤدي للإصابة بالنوع الثاني من السكري. وأشار الباحثون إلى أن دراستهم يمكن أن تساعد في التعرف على كيفية التحكم في الوزن والسكر لدى المرضى من البشر.

الأبحاث مازالت في بدايتها

Weiße Mäuse

الهرمون الصناعي نجح في خفض وزن فئران تجارب زائدة الوزن بنحو 30 في المائة

وذكر الباحثون في دراستهم أنهم حقنوا المادة الجديدة لفئران زائدة الوزن مرة في الأسبوع وأن وزن الفئران انخفض خلال الأسبوع الأول بنسبة 25 بالمائة ثم بنسبة 28 بالمائة خلال شهر. ويشبه تأثير هذه المادة الجديدة تأثير الهرمونين "جلوكاجون" و "جي ال بي 1 "، المسؤولين عن ضبط عملية تحويل السكر لطاقة في الجسم. وكانت دراسات سابقة قد أوضحت أن هذين الهورمونين يكبتان الشعور بالشهية ويزيدان من استهلاك السعرات الحرارية مما يؤدي بدوره لخفض الوزن.

بيد أن الباحثين لم يتوصلوا حتى الآن لكيفية الاستفادة من هذه المادة الجديدة في علاج السمنة، كما أنه مازال من الضروري في الوقت الحالي إجراء المزيد من الدراسات عليها قبل أن تعتمد طبيا في علاج البدانة والسكر. ويفرز الجسم هرمون "جي ال بي 1" عقب تناول الطعام ويعمل على تشجيع إنتاج الجسم للأنسولين غير أنه سرعان ما يتحلل في الجسم مما جعل الباحثين يطورون جينا مشابها له، ولكن فعاليته تستمر مدة أطول.

(ط. أ/ د ب أ)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات