1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تطوير ساحة تقسيم في إسطنبول يتوقف بأمر القضاء

أفادت تقارير إعلامية متطابقة أن محكمة إدارية في إسطنبول ألغت مشروع تطوير ساحة تقسيم، الذي كان وراء موجة احتجاجات كبيرة في تركيا، معللة قرارها بأن المشروع وُضع دون استشارة المواطنين.

ألغت محكمة في اسطنبول مشروع تطوير ساحة تقسيم، الذي كان وراء الاحتجاجات المناهضة لحكومة رئيس الوزراء طيب رجب أردوغان والتي هزت تركيا طيلة ثلاثة أسابيع، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام التركية اليوم الأربعاء (3 تموز/ يوليو 2013).

وفي قرارها المتخذ في بداية حزيران/ يونيو والذي كشفت تفاصيله صحف تركية عدة اليوم الأربعاء، بررت المحكمة الإدارية هذا الإلغاء القابل للاستئناف، بأن المشروع وضع دون استشارة المواطنين، وأن "خطته الرئيسية تنتهك قواعد المحافظة على طابع وهوية الساحة وحديقة جيزي" الملاصقة لها، وذلك وفق ما أوردته صحيفتا زمان وحرييت.

منتزه جيزي

تجدر الإشارة، إلى أنه وفي 31 من أيار/ مايو تدخلت الشرطة التركية بعنف لإجلاء المئات من الناشطين في مجال الدفاع عن البيئة من حديقة جيزي الذين كانوا يعترضون على اقتلاع 600 شجرة فيها في إطار مشروع تطوير ساحة تقسيم. وهو ما أثار غضبا شعبيا كبيرا حول حركة الدفاع عن حديقة جيزي إلى حركة احتجاج سياسية ضد الحكومة التي تتولى السلطة منذ عام 2002.

والمشروع الذي دافع عنه رئيس الحكومة أردوغان، وهو رئيس بلدية اسطنبول سابقا، ينص على إعادة بناء ثكنة على الطراز العثماني مكان الحديقة وإقامة أنفاق أنجز بناؤها تقريبا، لجعل الساحة مخصصة للمشاة فقط. وأوقعت التظاهرات التي استمرت قرابة ثلاثة أسابيع أربعة قتلى وقرابة ثمانية آلاف جريح، بحسب جمعية الأطباء.

و.ب/ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)