1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

تطبيق جديد للهاتف يساعد الصحفيين في المحن

يواجه العديد من الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان عدة مخاطر كالاعتقال والاعتداء الجسدي والاختطاف. لكن تطبيقاً جديداً للهاتف الذكي طورته منظمة العفو الدولية يساعدهم على إرسال نداءات استغاثة أو طلبات مساعدة عاجلة.

ذكرت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية أن منظمة العفو الدولية طورت تطبيقاً مجانياً للهاتف الذكي أطلقت عليه اسم "تطبيق حالة الطوارئ"، من أجل مساعدة نشطاء حقوق الإنسان والصحفيين في مختلف دول العالم عندما يتعرضون للمخاطر، كالاختطاف وإلقاء القبض عليهم من قبل أجهزة الأمن.

ويمكن لمستخدمي هذا التطبيق، بحسب الصحيفة، بعد تحميله الضغط على أحد أزرار الهاتف لإرسال طلب مساعدة لمنظمة العفو الدولية، التي تقوم بدورها باقتراح مجموعة من الأشخاص الموثوق بهم ممن يمكن إخبارهم بنوع الخطر الذي يواجهه.

وقام أكثر من مائة صحفي وناشط حقوقي باختبار "تطبيق حالة الطوارئ" وأبدوا إعجابهم به. غير أن آخرين يحذرون من تمكن سلطات الدول التي تراقب هواتف الصحفيين من معرفة مكان تواجدهم فور إرسالهم لطلب مساعدة، لأن التطبيق يُظهر مكان تواجد الشخص المرسِل، بينما يرى آخرون أن إمكانية إخبار المنظمات الحقوقية بالصعوبات أو المخاطر من شأنه أن يظهر قضيتهم إلى الرأي العام بهدف دفعه للقيام بالإجراءات الضرورية لمساندة المعنيين.

ع.ع/ ي.أ

مختارات