1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تضارب الأنباء حول كمين للقاعدة استهدف وزير الدفاع اليمني

مصادر أمنية نفت وأخرى أكدت استهداف مقاتلي القاعدة لموكب وزير الدفاع اليمني محمد ناصر أحمد مع مسؤولين عسكريين وأمنيين، بينهم رئيس المخابرات ورئيس الشرطة العسكرية.

Mohammed Nasser Ahmed

وزير الدفاع اليمني محمد ناصر أحمد

نفى مصدر عسكري يمني مسؤول في المنطقة العسكرية الرابعة اليوم الجمعة ما تردد من أنباء في بعض وسائل الإعلام عن إطلاق عناصر "إرهابية" النار على موكب وزير الدفاع اليمني اللواء محمد ناصر أحمد في مديرية المحفد جنوب البلاد.

وأكد المصدر أن تلك الأنباء لا أساس لها من الصحة ولا تعدو عن كونها فبركات بغرض الإثارة، بحسب موقع الصحوة نت الإخباري الإلكتروني. وأضاف المصدر أن إطلاق النار الذي سمع اليوم في المحفد كان احتفاء من قبل المواطنين بوصول وزير الدفاع ومرافقيه وابتهاجا بالتحام الوحدات العسكرية والأمنية القادمة من شبوة إلى المحفد وبالانتصارات المتلاحقة على العناصر "الإرهابية".

وكانت مصادر عسكرية ذكرت لوكالتي فرانس برس ورويترز أن مسلحين من القاعدة هاجموا، في كمين أعدوه، موكب الوزير اليمني، الذي كان يضم أيضا رئيس المخابرات اللواء علي حسن الأحمدي ورئيس الشرطة العسكرية اللواء عوض مجور العولقي، بينما كان عائدا من محافظة أبين إلى محافظة شبوة من دون أن يسفر ذلك عن ضحايا في صفوف من كانوا في الموكب.

وذكرت تلك المصادر أن اشتباكات اندلعت في مكان الكمين واستمرت 15 دقيقة دون أن يسفر ذلك عن سقوط ضحايا في صفوف أعضاء الموكب العسكري، فيما لم يتضح بعد إن سقط ضحايا من جانب المهاجمين.

وكان وزير الدفاع توعد في تصريحات نشرت الجمعة بـ"كسر شوكة" مقاتلي القاعدة التي قال إن نهايتها "محتمة". وأطلق الجيش في 29 أبريل/ نيسان حملة عسكرية برية ضد القاعدة في محافظتي شبوة وأبين بهدف طرد المقاتلين من معاقلهم. وتوسعت العمليات لتشمل محافظة البيضاء أيضا جنوب صنعاء. وتمكن الجيش الخميس من السيطرة على مدينة عزان التي كانت تعد معقل القاعدة في شبوة، وذلك دون مقاومة من مقاتلي التنظيم. وذكرت مصادر محلية أن مقاتلي القاعدة فروا إلى جبال الكور الواقعة بين أبين وشبوة.

من جانب آخر، أصيب 11 شرطيا من قوة حماية المنشآت وكبار الشخصيات الجمعة في اليمن في انفجار حافلة كانت تقلهم في حي يضم السفارتين البريطانية والقطرية في شرق صنعاء، بينهم ستة إصابتهم خطيرة، بحسبما أفاد مصدر أمني مسؤول لوكالة فرانس برس.

ع.م/ ف.ي (أ ف ب ، رويترز)