1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

تصميم برازيلي على انتزاع أولى بطاقات دور الثمانية

يشعر مدرب البرازيل سكولاري بالتوتر والخوف الشديدين، إذ لا مناص أمام بطل العالم خمس مرات من تجاوز عقبة تشيلي القوية والعبور إلى دور الثمانية. لكن ماذا سيحدث لو قلبت تشيلي الطاولة على أصحاب الأرض؟

يتطلع منتخب البرازيل صاحب الأرض إلى أن يصبح أول فريق يبلغ دور الثمانية بنهائيات كأس العالم لكرة القدم اليوم السبت (28 حزيران/ يونيو 2014) عن طريق مواصلة سجله المثالي أمام تشيلي. بيد أن لويز فيليبي سكولاري مدرب البرازيل قال إن مباراة فريقه أمام تشيلي اليوم السبت "تشعره بالتوتر والخوف الشديدين.

وأضاف سكولاري الذي قاد البرازيل لآخر ألقابها في كأس العالم عام 2002 للصحفيين "من الطبيعي أن نشعر بوجود مشكلة آو شيء يصيبنا بالتوتر خاصة بعد ان بلغنا مرحلة خروج المغلوب حيث لا يمكن أن نتحمل الخسارة". وتلقي البرازيل بأسرها آمالا كبيرة على منتخب البلاد الفائز بكأس العالم خمس مرات وأي شيء غير الانتصار على تشيلي قد يصبح كارثة تنهي شغف الجماهير صاحبة الأرض بكأس العالم.

وبدأت البرازيل، التي تتطلع للفوز بكأس العالم للمرة السادسة، في الظهور بشكل قوي بعدما فازت 4-1 على الكاميرون في الجولة الأخيرة من دور المجموعات وستحاول تقديم الأداء ذاته ومواصلة الاحتفالات عندما تقام المواجهة الحاسمة اليوم.

WM Fußball Brasilien 2014 Chile - Australien Tor Jorge Valdivia

هل تفعلها تشيلي هذه المرة وتطيح بأصحاب الأرض من دور الـ 16؟

وأطاحت البرازيل بغريمتها تشيلي من دور الستة عشر أيضا في كأس العالم 2010 كما فازت تسع مرات في آخر عشر مواجهات بينهما. لكن هذه المرة يبدو منتخب تشيلي أقوى حتى أنه تفوق على اسبانيا حاملة اللقب ضمن منافسات دور المجموعات، وهذا ما اعترف به مدرب البرازيل سكولاري.

أوروغواي في غياب سواريز

وستحاول أوروغواي تعويض استبعاد مهاجمها لويس سواريز عندما تلتقي مع كولومبيا المتألقة في المباراة الثانية بدور الستة عشر في مواجهة أخرى بين منتخبين من قارة أمريكا الجنوبية. وستذهب كولومبيا إلى استاد ماراكانا في ريو دي جانيرو بروح معنوية عالية بعدما فازت بمبارياتها الثلاث في دور المجموعات وأحرزت تسعة أهداف.

ويشار إلى أن سواريز عوقب بالاستبعاد من كأس العالم وبالابتعاد عن كرة القدم لمدة أربعة أشهر بعدما عض الإيطالي جيورجيو كيليني خلال مباراة أوروغواي الأخيرة في دور المجموعات في واقعة مثيرة للجدل.

أ.ح/ ح.ع.ح (رويترز)