1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تسمية يونكر لرئاسة المفوضية الأوروبية رغم اعتراض كاميرون

بعد جدل طويل ورغم بعض الاعتراضات صوت قادة دول الاتحاد الأوروبي على ترشيح رئيس وزراء لوكسمبورغ السابق جان- كلود يونكر لرئاسة المفوضية الأوروبية. ويتعين أن يصوت البرلمان الأوروبي على تعيين رئيس الذراع التنفيذية للاتحاد.

أعلن رئيس المجلس الأوروبي، هيرمان فان رومبوي، اليوم الجمعة (27 يونيو/حزيران) في بروكسل أن قمة الاتحاد الأوروبي قررت تسمية رئيس وزراء لوكسمبورغ السابق جان- كلود يونكر كمرشح لرئاسة المفوضية الأوروبية. وكتب فان رومبوي في حسابه على تويتر "القرار اتخذ، مجلس الاتحاد الأوروبي يقترح جان كلود يونكر كرئيس مقبل للمفوضية الأوروبية".

وكان اختيار رئيس المفوضية الجديد مثار جدل بين رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في الاتحاد. وذكرت مصادر دبلوماسية في بروكسل أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ونظيره المجري فيكتور أوربان صوتا ضد يونكر. وأوضح الوفد البريطاني أن تسمية يونكر جاءت بأغلبية 26 صوتا مقابل صوتين (بريطانيا والمجر). ويرى كاميرون أن يونكر غير مناسب لتولي هذا المنصب. وقال كاميرون آسفا في تصريح نشر في حسابه على تويتر "قلت للقادة الأوروبيين إنهم قد يندمون على ذلك طوال حياتهم".

ومن المقرر أن يتم انتخاب يونكر من البرلمان الأوروبي في السادس عشر من تموز/يوليو المقبل، ويتطلب ذلك موافقة 376 عضوا على الأقل من إجمالي 751 عضوا. وليونكر فرص جيدة لتخطي الحد الأدنى من الأصوات المطلوب لتوليه هذا المنصب بعدما ألمح الاشتراكيون الديمقراطيون في البرلمان إلى استعدادهم التصويت لصالح يونكر. يذكر أن حزب الشعب الأوروبي المنتمي إليه يونكر يمثل أكبر كتلة في البرلمان الأوروبي. ومن المقرر أن تستمر ولاية يونكر، في حالة انتخابه، لمدة خمسة أعوام.

تجدر الإشارة إلى أن المفوضية الأوروبية هي أحد الأذرع التنفيذية الرئيسية للاتحاد الأوروبي، ومن مهامها اقتراح القوانين.

ع.خ/إ.م (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة