1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تسع دول جديدة تنضم إلى اتفاقية شينجين

بداية من 21 ديسمبر/كانون الأول، تنضم تسع دول جديدة إلى منطقة الشينجن، لتسمح بذلك بالتجول بحرية بين حدودها البرية والبحرية دون تفتيش، بعد أن وافق وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي على هذا القرار خلال اجتماعهم في بروكسل.

default

لن يضطر السائحون داخل أوروبا إلى الوقوف لساعات طويلة في انتظار مراجعة أوراقهم

وافق وزراء الداخلية الأوروبيون أمس الخميس (8 نوفمبر/تشرين الثاني) في بروكسل على السماح لتسع دول جديدة بالانضمام إلى منطقة الانتقال الحر (شينجن) ابتداء من الحادي والعشرين من كانون أول/ديسمبر المقبل، مع بداية عطلة أعياد الميلاد، مما سيسهل الحركة في تلك الفترة، التي دائماً ما تشهد الكثير من الرحلات. وتضم هذه الدول استونيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا ومالطا وبولندا وسلوفينيا وسلوفاكيا وجمهورية التشيك.

ويطبق هذا القرار على الحدود البرية والبحرية فقط، بينما يظل معمولاً بمراجعة جوازات السفر في المطارات حتى نهاية شهر مارس/آذار 2008، حيث يتم الفصل بين الرحلات من وإلى الدول الأعضاء في اتفاقية الشينجن والرحلات الأخرى بالتزامن مع تغيير التوقيت بين فصلي الشتاء والصيف، وهو الأمر الأكثر عملية بالنسبة لشركات الطيران.

الدول المعنية "تحترم الشروط المسبقة"

Bundesinnenminister Wolfgang Schäuble

وزير الداخلية الألماني فولفجانج شويبله يعرب عن سعادته بهذا القرار

جاء هذا القرار بعد زيارة تقييم تمت للدول التسع، وتأكد فيها الخبراء أن الدول الأعضاء المعنية "تحترم الشروط المسبقة لإلغاء عمليات التفتيش على حدودها". الشرط الأول، تم تنفيذه منذ بداية سبتمبر/أيلول الماضي وكان يتعلق بربط هذه الدول بقائمة البيانات الالكترونية الخاصة بمنطقة الشينجن لتسهيل إيجاد معطيات عن أشخاص مطلوبين أو مفقودين فضلاً عن المسروقات من سيارات وغيرها. أما الشرط الثاني، فيتعلق بتعزيز المراقبة عند حدودها مع الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وقد عبر الخبراء بعد الزيارة إلى هناك بأن إجراءات الأمن "مقبولة".

وفي هذا الإطار، قال وزير الداخلية الألماني ولفجانج شويبله: "هذا حدث تاريخي ولحظة بهجة عظيمة بالنسبة لألمانيا" كما أكد على أنه لا يعتبره تهديداً لألمانيا، بل "مدعاة لسعادتها". وأضاف أنه في انتظار فتح الحدود مع سويسرا، التي وقعت بالفعل اتفاقية الانضمام لمنطقة شينجن في عام 2004، ومن المتوقع أن تدخل فعلياً في منطقة الانتقال الحر في عام 2008.

وستضم منطقة شينجين بعد توسعها 22 دولة عضو وأرض تمتد لنحو 3 مليون و600 ألف كيلومتر مربع. أما الدول الأعضاء في اتفاقية شينجن مع كونهم ليسوا أعضاء في الاتحاد الأوروبي، فهما النرويج وأيسلندا، بينما رفضت بريطانيا، العضو بالاتحاد الأوروبي، المشاركة في تلك الاتفاقية. ومازالت كل من بلغاريا وقبرص ورومانيا في انتظار انضمامها لمنطقة شينجن.

مختارات