تسرب سوائل من مركز لدفن الموتى يثير الرعب والقلق | عالم المنوعات | DW | 19.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تسرب سوائل من مركز لدفن الموتى يثير الرعب والقلق

قد يبدو كمشهد من أفلام الرعب: دم غامق اللون يتسرب بكميات كبيرة وسط شارع قرب مركز لدفن الموتى ومقبرة، وذلك في باتون روج عاصمة ولاية لويزيانا الأمريكية.

في مدينة باتون روج، عاصمة ولاية لويزيانا الأمريكية، اكتشف مارة دماً غامق اللون في شارع قرب مركز "غرينواكس" لدفن الموتى المجاور لمقبرة. ونقل موقع قناة "إر تي إل" الإلكتروني عن صحيفة الإندبندنت البريطانية قولها إن الدم تسرب من أنابيب الحفظ في مركز دفن الموتى بعد انسدادها. وتسرب من الأنبوب دم وسوائل مخزنة تستخدم في التحنيط، ولذلك لمدة عشرين دقيقة قبل أن يتم اكتشاف التسرب.

واعترف مركز الدفن بوجود عطل فني، لكنه لم يدل بأي تصريح يدل على وجود دم ضمن السوائل المتسربة من المركز. لكن أحد العاملين في المركز قام بتصوير عملية غسل السوائل المتسربة في الشارع ومن ضمنها الدم، ومن ثم شاهد ذلك أحد الأشخاص وأبلغ دائرة حماية البيئة عن الحادث.

ولحسن الحظ لم تتسرب السوائل إلى نظام الصرف الصحي في الشارع، كما ذكر آدم سميث، وهو أحد المسؤولين في إدارة المدينة، لقناة "WBRZ" الأمريكية. فيما اعتذر مركز دفن الموتى لزوار المقبرة القريبة عن الإزعاج الذي تسبب به المركز لهم.

ز.أ.ب/ ي.أ

مختارات