1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

تزايد عدد ضحايا الاتجار بالبشر من الأطفال والشباب

نشر مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي بألمانيا ومنظمة اليونيسيف أرقاما مفزعة توضح التزايد المستمر لعمليات المتاجرة بالبشر خصوصا الأطفال والشباب. ويستغل الجناة عامل الفقر لإجبار الضحايا على ممارسة الدعارة والعمل.

Im Dorf Calvin (Provinz Buzau) spricht Nadja Uhl mit Kindern aus einer Roma-Gemeinschaft. Viele sind ganz allein auf sich gestellt.

Unicef/Kinderhandel

يدفع غياب الرعاية والتعليم إلى الفقر والإحباط، هذه قاعدة شبه ثابتة. ويستغل المتاجرون بالأعضاء البشرية فقدان الأمل والإحباط في الحياة اللذين يسيطران على الكثيرين، فيُرغمونهم على ممارسة الدعارة والعمل كعبيد ويستغلونهم في المتاجرة بالأعضاء البشرية. ويقدر الخبراء عدد الضحايا بالملايين، فحسب معطيات صادرة عن مكتب الأمم المتحدة فإن عدد الأطفال والشباب دون 18 عاما الذين ذهبوا ضحية لهؤلاء المتاجرين عرف تزايدا في 132 بلدا.

وفي الفترة بين 2003 و2006 كانت نسبة الضحايا من الأطفال والشباب تقدر بـ 20 بالمائة وبين عام 2007 و2010 ارتفعت إلى 27 بالمائة. ويعتبر ثلثا الضحايا من الإناث. وسجلت أغلب الحالات في إفريقيا، الشرق الأوسط، وخصوصا في جنوب السودان والمناطق الواقعة على المحيط الهادئ. ومن بين أشكال الاستغلال الأكثر شيوعا، إجبار الفتيات على ممارسة الدعارة (58%) وإجبار الأشخاص على العمل (36%) إضافة إلى دفعهم إلى التسول أو العمل في البيوت كخدم.

Mothers and babies wait in feeding staion. Mothers and babies waiting at World Food Programme health and nutrition station. Foto: DW/Imogen Foulkes, April 2011, Camp l'Aviation, Port au Prince, Haiti

الأطفال الأفارقة أكثر عرضة للاستغلال بسبب الفقد المدقع والحروب

ارتفاع حالات الاستغلال في أوروبا

في أوروبا يتم تسجيل أعلى نسب الاستغلال في أوساط الأطفال المنحدرين من العائلات الفقيرة لدول الإتحاد السوفيتي سابقا على حد تعبير ممثلة ألمانيا لدى منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف أنيه لوتكيس في لقاء عُقد ببرلين بتاريخ 10 يناير/ كانون الثاني من العام الحالي. ففي رومانيا يوجد عدد كبير من الأطفال الذين لا يتم تسجيلهم في سجلات الولادة. "إنهم أطفال يمكن إخفاؤهم دون الاضطرار إلى إثبات وجودهم أصلا على قيد الحياة" كما تقول أنيه لوتكيس. وتضيف لوتكيس أنه في رومانيا لوحدها يعيش حوالي 84 ألف طفل مع الأب أو الأم المنفصلين أو مع أحد الأقارب. فـ "الأقارب يهاجرون إلى الخارج للعمل ويتركون الأطفال بدون حماية"، كما تؤكد لوتكيس". وحسب معطيات صادرة عن اليونيسيف فإن دولا أخرى من أوروبا الشرقية كجمهورية مولدافيا وبلغاريا تعرف نفس حالة رومانيا.

تهديد، عنف وخداع

يعرف مدير مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي في ألمانيا يورغ تسيركه جيدا أن الجناة يستغلون غياب الرعاية الضرورية للأطفال ومشاعر الإحباط لضحاياهم. ويؤكد صحة المعطيات التي توصلت إليها اليونيسيف. ويقول تسيركه إن "الضحايا يُجبرون على ممارسة الدعارة عن طريق التهديد، العنف والخداع".

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المتاجرة بالأعضاء البشرية والجريمة المنظمة أن عدد المحاكمات المتعلقة بالمتاجرة بالبشرة سجلت ارتفاعا في السنوات الماضية على المستوى العالمي. لكن عدد الجناة الذين تصدر في حقهم عقوبات في هذا الشأن قليل جدا. ففي عام 2010 سُجل بأوروبا 1250 محاكمة على خلفية الاتجار في البشر، حسب آخر تقرير في الموضوع. وفي عام 2011 سجلت في ألمانيا 482 حالة "اتجار في البشر بهدف استغلالهم جنسيا"، حسب مدير مكتب مكافحة الجريمة الاتحادي. وتتوزع جنسيات أغلب الجناة على ألمانيا تليها بلغاريا ورومانيا ثم تركيا.

Berlin/ Anne Luetkes (v.l.), Vorstandsmitglied von Unicef Deutschland, Joerg Ziercke, Praesident des Bundeskriminalamtes, die Schauspielerin Nadja Uhl und die Film- und Fernsehproduzentin Gabriela Sperl am Donnerstag (10.01.13) in Berlin waehrend einer Pressekonferenz von Unicef Deutschland und der Kinderschutzorganisation ECPAT zu den Hintergruenden des weltweiten Kinderhandels. Immer mehr Kinder und Jugendliche werden weltweit Opfer von Menschenhandel. Rund 27 Prozent der entdeckten Opfer sind inzwischen Minderjaehrige, wie Unicef Deutschland am Donnerstag in Berlin auf Grundlage von Informationen aus 132 Staaten mitteilte. Zwei Drittel von ihnen seien Maedchen. In den Jahren 2003 bis 2006 habe der Anteil der Minderjaehrigen noch bei rund 20 Prozent gelegen. (zu dapd-Text) Foto: Maja Hitij/dapd

ندوة في مدينة برلين حول ضحايا الاتجار في البشر. برلين بتاريخ 10 يناير/ كانون الثاني

أقوال الضحايا ضرورية للشروع في التحقيق

ويقول يورغ تسيركه إن التحقيقات في مجال الاتجار بالبشر تتم مبدئيا على المستوى الشخصي وتتطلب وقتا طويلا قد يصل إلى سنتين أو أكثر. ويتعلق الأمر في الغالب بضحايا مصابين بالجزع. ويؤكد المحققون أن الصعوبة تكمن في غياب الاستعداد للتعاون مع الشرطة ومراكز تقديم الإرشادات. وتعتبر أقوال الضحايا ذات أهمية بالغة أثناء التحقيق والشروع في اتخاذ الإجراءات القضائية. ويرى تسيركه أنه بدون أقوال الضحايا لا يمكن الشروع في عملية التحقيق.

وترى الخبيرة الألمانية لدى اليونيسيف أنيه لوتكيس أنه بسبب صعوبة الحصول على أقوال الضحايا، لا غرابة في أن يكون المجال مفتوحا أمام تجار البشر. وتكشف الباحثة الألمانية أن الوضع أكثر صعوبة في صفوف اللاجئين لأن "كل طفل لاجئ يمكن أن يصبح عرضة للاتجار". ويمنع الخوف من الطرد والتسفير الضحايا من اللاجئين من فضح مستغليهم. وهو ما يصعب الأمر أمام الإدارات المسؤولة عن اللاجئين لمعرفة ذلك.

Andrea (13) erzählt Nadja Uhl und Voica Pop, Kinderrechtsexpertin von UNICEF Rumänien, von ihrem Schicksal. Ihre Familie kann und will nicht für sie sorgen. Eingestellt im Januar 2013

أعضاء من اليونسيف يستمعون لأحدى ضحايا الاتجار بالبشر

الاتجار بالبشر كموضوع سينمائي

عموما، يمكن القول إن قضية الاتجار بالبشر لا تلعب أي دور في النقاش العمومي. وهذا الموضوع يمكن أن يتغير من خلال فيلم تلفزيوني بعنوان "عملية السُّكَّر" سييتم عرضه يوم 16 يناير/ كانون الثاني على شاشة التلفزيون الألماني. وأثناء الإعداد لتصوير الفيلم سافرت الممثلة نادية أُوول إلى رومانيا لجمع المعلومات المهمة. وقالت الممثلة في برلين إنها أصيبت بالذعر بسبب ما وقفت عليه من الفوارق الكبيرة بين الطبقتين الغنية والفقيرة. وتقدر المفوضية الأوربية أرباح الاتجار بالبشر بحوالي 25 مليار يورو في العام الواحد على المستوى العالمي.

مختارات