1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تزايد أعمال العنف في أفغانستان والسلطات تطالب بالتعتيم عليها إعلاميا يوم الانتخابات

عشية الانتخابات الرئاسية في أفغانستان صعدت حركة طالبان من عملياتها مهددة بتعطيل الاقتراع. والحكومة تطلب من وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية التعتيم على أعمال العنف لضمان مشاركة واسعة غد الخميس. مطلب انتقدته منظمات حقوقية.

default

يتنافس رسميا 41 مرشحا على منصب الرئاسة في أفغانستان في الوقت الذي تصعّد فيه طالبان من عمليّاتها

تزايدت أعمال العنف في أفغانستان عشيّة الانتخابات الرّئاسية ومجالس الولايات في أفغانستان، حيث أعلنت الشرطة الأفغانية مقتل ستّة موظفين انتخابيين اليوم الأربعاء (19 أغسطس /آب) في انفجارات قنابل يدوية الصنع في جنوب أفغانستان وشرقها. وفي تطوّر لاحق، أفادت مصادر أمنية أن مسلّحين اقتحموا مبنى بنك في العاصمة الأفغانية واشتبكوا مع الشرطة خلال السّاعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل ثلاثة مقاتلين وثلاثة من رجال الشرطة. وفي الوقت الذي وصفت فيه حركة طالبان العملية بأنّه "هجوم على هدف حكومي"، وصفته الشرطة بأنّه حادث سطو مسلح قد مني بالفشل.

طالبان تتوعّد بتصعيد جديد والحكومة تطلب التعتيم

Anschlag in Afghanistan

أعمال العنف تهزّ مناطق متفرّقة من أفغانستان عشية الانتخابات الرئاسية

وفي سياق متّصل نقلت وكالة رويترز عن حركة طالبان، التي أصدرت بيانا على موقعها الالكتروني، جاء فيه أن عشرين مفجّرا انتحاريا تسلّلوا إلى العاصمة. وذكر بيان آخر أن المُتشدّدين أغلقوا طرقا في شتى أنحاء البلاد لتعطيل الانتخابات وحثت الناخبين على البقاء في منازلهم. كما صعّدت طالبان من لهجة التهديد في بيانها، الذي جاء فيه: "من الآن فصاعدا وحتى نهاية الغد ستغلق كل الطرق الرئيسية والفرعية أمام حركة المرور والمجاهدون لن يتحملوا مسؤولية من سيتأذى." من جهتها، طلبت السّلطات الأفغانية من وسائل الإعلام الغربية والمحلّية فرض تعتيم على تغطية أعمال العنف خلال الانتخابات يوم الخميس. وكانت وزارة الخارجية الأفغانية نشرت بيانا أمس الثلاثاء (18 آب / أغسطس) دعت فيه وسائل الإعلام المحلية والدّولية إلى "عدم نشر معلومات حول أعمال العنف يوم الخميس (20 آب/أغسطس) بين الساعة السّادسة صباحا والسّاعة الثامنة مساء"، وذلك للتأكّد من "مشاركة واسعة للشعب الأفغاني في الانتخابات" وعدم تخويف الناخبين من خلال الإعلان عن أعمال وصفتها "بالارهابية".

انتقادات من منظمات حقوقية

UN Generalsekretär Ban Ki Moon

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يدعو الأفغان إلى المشاركة في الانتخابات الرئاسية لدعم العملية الديمقراطية في بلادهم

ونقلت وكالة رويترز عن سيامارك هراوي، أحد المتحدّثين باسم الرئيس حامد كرزاي، قوله :" اتّخذنا هذا القرار للمصلحة الوطنية الأفغانية لرفع معنويات النّاس كي يقبلوا على التصويت." بيد أن المُنظّمة الحقوقية هيومن رايتس ووتش ندّدت بهذا البيان، معتبرة أنّه "محاولة لفرض رقابة على حرية الصّحافة". وقالت رخيل رايد، المسؤولة عن أفغانستان لدى المنظّمة إن "حّرية التّعبير يضمنها الدّستور الأفغاني وأن الأفغان لهم الحق في معرفة التهديدات المتعلقة بأمنهم وفي تقديرها بأنفسهم".

على صعيد آخر، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المواطنين الأفغان إلى استخدام حقهم في التصويت في انتخابات الرئاسة المقررة غدا الخميس. وقالت متحدثة باسم بان كي مون اليوم الأربعاء إن المشاركة في الانتخابات ستساعد على دعم المؤسسات الديمقراطية وتنشيط الحياة السياسية في بلادهم. وناشد الأمين العام للأمم المتحدة كافة مرشحي الانتخابات وأنصارهم وممثلي الأحزاب والمراقبين الدوليين والمحليين بمواصلة التعاون الوثيق مع لجنة الانتخابات المستقلة من أجل إجراء الانتخابات بشكل سلمي وناجح. يشار، إلى أن 15 مليون أفغاني، ممّن يحقّ لهم المشاركة في الانتخابات الرّئاسية، مدعوون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس للبلاد من ضمن 41 مرشّحا مسجّلين رسميا.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات