1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا: نقل وإقالة مئات ضباط الشرطة بسبب الفساد

نقل وأقيل مئات من عناصر الشرطة التركية، حسب تقارير إعلامية في أنقرة، خلال أكبر حركة تغيير منفردة تتحدث عنها الأنباء في جهاز الشرطة منذ تحقيق الفساد الذي هز الحكومة التركية الشهر الماضي.

أقيل مئات من ضباط الشرطة أو نقلوا لمناصب أخرى في شتى أنحاء تركيا، حسبما أعلن اليوم الثلاثاء (07 كانون ثاني/ يناير 2014) منذ ظهور التحقيق في فضيحة الفساد التي هزت أركان الحكومة التركية الشهر الماضي. وقالت فضائية (ان تي في) التركية إن نحو 350 شخصا معظمهم من خارج أنقرة عينوا مكان الضباط الذين نقلوا إلى أماكن أخرى وسيتولون مناصب في إدارات شرطة المرور و مراكز شرطة بالأقاليم .
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن وكالة دوغان التركية للأنباء ان 80 من الشرطيين الذين جرى تسريحهم هم قادة أجهزة مسؤولة عن مكافحة الجرائم المالية والتهريب والجريمة المنظمة في أنقرة.


إجراءات عقابية بحق مسؤولين كبار
ومنذ أن انفجرت فضيحة الفساد هذه إثر حملة توقيفات، اتخذت الحكومة إجراءات عقابية بحق العشرات من كبار المسؤولين في الشرطة في سائر أنحاء البلاد، بينهم على سبيل المثال قائد شرطة اسطنبول الذي اتهمته بأنه لم يطلعها على سير التحقيق القضائي في هذه القضية التي تهددها. وقد دخل رئيس الوزراء الاسلامي-المحافظ رجب طيب اردوغان في منازلة مع السلطة القضائية ولا سيما مع تعيين العديد من القضاة المحسوبين عليه وذلك في محاولة منه لوأد الفضيحة.

ومنذ ثلاثة أسابيع يوجه اردوغان اتهامات مبطنة إلى جمعية الداعية الإسلامي فتح الله غولان بالوقوف خلف "المؤامرة" التي دبرت لحكومته قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات البلدية.
وبعدما كان لوقت طويل حليفا لحزب العدالة والتنمية الحاكم اعلنت جمعية غولان، التي تتمتع بنفوذ كبير في أوساط الشرطة والقضاء، الحرب على الحكومة بسبب عزم الأخيرة على إغلاق معاهد للدروس الخصوصية تديرها الجمعية وتدر لها أموالا طائلة.

وأسفرت التحقيقات القضائية الجارية في فضيحة الفساد حتى اليوم عن اعتقال حوالى 20 رجل أعمال وسياسي مقربين من السلطة، إضافة إلى استقالة ثلاثة وزراء وإجراء تعديل وزاري.

م.م/ ع.ج (رويترز) (أ ف ب)

مواضيع ذات صلة