1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا: مواجهات بين الشرطة ومحتجين إثر كارثة المنجم

أسفر حادث منجم سوما بتركيا والذي أدى إلى مقتل 245 شخصا، فيما لا يزال 120 عاملا عالقا تحت الأرض، عن موجة احتجاجات عارمة عمت كبريات المدن التركية، بينها اسطنبول وأنقرة، حيث استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع.

خرج آلاف المحتجين الأتراك اليوم الأربعاء( 14 أيار/ مايو 2014) في اسطنبول في مظاهرات ضد حكومة رجب طيب اردوغان مطالبين إياها بالاستقالة. وأطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع وخراطيم مياه اليوم لتفريق حشد لآلاف المتظاهرين الذين تجمعوا في وسط اسطنبول للاحتجاج على كارثة منجم سوما بجنوب البلاد. وهتف المحتجون "استقيلي يا حكومة". وساروا في شارع الاستقلال في المدينة قبل أن تتدخل الشرطة وتدفعهم للتفرق في شوارع جانبية.

وفي العاصمة التركية أنقرة استخدمت الشرطة مجددا اليوم الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد متظاهرين كانوا يحتجون إثر الحادث المأساوي. وتدخلت الشرطة حين تجمع نحو أربعة آلاف متظاهر في أنقرة احتجاجا على مقتل أكثر من مائتين واربعين عاملا من عمال المنجم في إحدى أسوأ الكوارث الصناعية التي تشهدها تركيا. ورشق المتظاهرون رجال الشرطة بالألعاب النارية.

وأعلنت الشركة المشغلة للمنجم انه تم إنقاذ نحو 450 من العمال. وذكر وزير الطاقة التركي تانير يلديز أن الحريق المستمر وغازات أول اوكسيد الكربون السامة تعيق جهود الإنقاذ في المنجم الواقع في بلدة سوما الجنوبية. وأعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان للصحافيين اثر تفقده موقع المنجم في بلدة سوما (محافظة مانيسا) أن "تحقيقا معمقا" سيجري حول أسباب الحادث.

ح.ع.ح/ أ.ح (أ.ف.ب/ رزتيرز)