1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا: مهاجم السفارة الأمريكية متطرف يساري

نقلت وسائل إعلام تركية عن وزير الداخلية التركي قوله إن المهاجم الذي هاجم السفارة الأمريكية في أنقرة هو متطرف يساري ينتمي لمنظمة تركية محظورة. وسبق أن شهدت تركيا هجمات دامية كثيرة نسبت لناشطين اكراد ومتطرفين يساريين.

نقلت وسائل إعلام تركية عن وزير الداخلية التركي قوله اليوم الجمعة (1 فبراير/ شباط 2013) إن المهاجم الانتحاري الذي هاجم السفارة الأمريكية في أنقرة هو متطرف يساري ينتمي لمنظمة تركية محظورة. والجهة التي ينتمي إليها المهاجم هي جبهة حزب التحرر الشعبي الثوري، وهي منظمة ماركسية هاجمت رجال الشرطة وموظفي وزارة العدل في تركيا فيما مضى بهدف إسقاط الحكومة.

وفي واشنطن قال البيت الأبيض إنه ليس واضحا حتى الآن من المسؤول عن تفجير انتحاري وقع اليوم الجمعة عند السفارة الأمريكية في أنقرة وهو ثاني هجوم على بعثة أمريكية خلال أربعة أشهر. وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان إلى الصحفيين "من الواضح أن الهجوم في حد ذاته كان عملا إرهابيا." ويشكل تفجير الذي وقع قرب حاجز امني قرب مدخل السفارة المحصنة في منطقة راقية في العاصمة التركية الهجوم الأخير من سلسلة استهدفت الممثليات الدبلوماسية الأميركية في العالم الاسلامي. وصرح وزير الداخلية التركي معمر غولر للصحافيين "فقدنا احد الحراس الثلاثة على المدخل فيما نجا الآخران وأصيبا بجروح"، مضيفا أن صحفية كذلك أصيبت بجروح خطيرة. وأفاد الوزير ان الانتحاري يشتبه في انتمائه الى "منظمة يسارية ارهابية" محظورة من دون تقديم تفاصيل.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند المعلومات في بيان وقالت "يمكننا ان نؤكد حصول تفجير إرهابي على حاجز في محيط مجمع سفارتنا في انقرة، تركيا". وتابعت "اننا نتعاون بشكل وثيق مع الشرطة التركية من اجل تقييم كامل للضرر والإصابات ولفتح تحقيق. سنشاطر المزيد من المعلومات عند توافرها". وصرح رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان للتلفزيون أن "الهجمات تستهدف الرفاه والسلام في بلادنا". وتابع "سنبقى شامخين وسنقف معا...لنتجاوز تلك" الأحداث. وألحق الانفجار أضرارا في المباني المجاورة في حي تشانكايا في العاصمة حيث توجد مؤسسات رسمية وسفارات أخرى.

وتعهد السفير الاميركي فرانسيس ريتشاردوني العمل مع تركيا لمكافحة الارهاب بعد الهجوم مؤكدا مقتل الحارس التركي وان "المجمع آمن". وطوقت الشرطة المنطقة التي تشمل السفارات فيما حلقت مروحية للشرطة فوق المنطقة وتمركزت دورية مسلحة للمارينز على سطح السفارة. وتعتبر تركيا المسلمة حليفة مقربة للولايات المتحدة وهي عضو في منظمة حلف شمال الاطلسي. وسبق استهداف مقار بعثات أجنبية في البلاد. ففي تموز/يوليو 2008 قتل ثلاثة مسلحين وثلاثة رجال شرطة أتراك في هجوم خارج القنصلية الاميركية في اسطنبول.

م. أ. م./ ح.ز (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة