تركيا تنفي التخطيط لاختطاف الداعية غولن من الولايات المتحدة | أخبار | DW | 12.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا تنفي التخطيط لاختطاف الداعية غولن من الولايات المتحدة

نفت تركيا صحة التقارير الإعلامية التي تحدثت عن وجود مخططات لاختطاف الداعي الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة. وتطالب تركيا بتسليمها غولن الذي تتهمه بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية في صيف 2016.

أعلنت السفارة التركية في واشنطن أن " تركيا والشعب التركي ينتظران التسليم الفوري لفتح الله غولن من طرف الولايات المتحدة الأمريكية لتركيا كي يمثل أمام القضاء".

وجاء في الرد الرسمي الأول على التقارير الإعلامية أن جميع التخمينات التي تفيد بلجوء تركيا إلى وسائل خارج الإطار القانوني "هي خاطئة ومثيرة للسخرية". وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد نشرت أن المحقق الخاص الأمريكي روبرت مولر يحقق في مخططات مفترضة حصل بموجبها مستشار الأمن السابق مايكل فلين وابنه على 15 مليون دولار لتسليم غولن لتركيا.

من جانب آخر أعلنت وسائل إعلام رسمية في تركيا أن قوات الأمن في مدينة اسطنبول ألقت القبض اليوم الأحد (12 نوفمبر 2017) على 32 أجنبيا على الأقل للاشتباه في انتمائهم لتنظيم "داعش" الإرهابي. وذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن هذا التوقيف جاء خلال سلسلة من عمليات المداهمة المتزامنة، التي نفذتها وحدات مكافحة الإرهاب على عدة عناوين في شطري مدينة إسطنبول الأوروبي والآسيوي.

من جانبها ذكرت وكالة أنباء دوجان أن عدد المقبوض عليهم بلغ 34 شخصا، وأضافت أن الشرطة شنت عمليات المداهمة في ستة أحياء وضبطت في تلك وثائق ومواد رقمية.

يذكر أن السلطات التركية عززت منذ أسابيع مواجهتها للخلايا المحتملة لـ"داعش" في البلاد، وكانت قد ألقت أول أمس الجمعة على 109  من المشتبه بهم في العديد من المدن، بينهم 11 سوريا و82 أجنبيا آخرين لم يتم الإفصاح عن جنسياتهم، وكان من بين من تم القبض عليهم خلال الأسابيع الماضية رجل وزوجته من النمسا.

م.أ.م/ ص.ش (رويترز، د ب أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة