1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

تركيا تفوز على سويسرا وتخرجها من نهائيات كأس أوروبا

الفوز التركي على سويسرا بهدفين مقابل هدف واحد أخرج الأخيرة من نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم، بذلك تعزز تركيا من فرصها للتأهل إلى الدور ربع النهائي.

default

ماكين وكاهفيسي في مباراة الأمس بين تركيا وسويسرا

سويسرا بهدفين مقابل هدف واحد يوم أمس الأربعاء في مدينة بال السويسرية خلال الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى. بداية تقدمت سويسرا بهدف للمهاجم التركي الاصل هاكان ياكين في الدقيقة 32، غير أن الفريق التركي رد بهدفين في الشوط الثاني حيث حقق سميح شانتورك التعادل في الدقيقة 57، وسجل اردا توران هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

سويسرا ثاني منتخب يخرج من البطولة

Senturk bei seinem Kopfballtor Schweiz gegen Türkei EM 2008

سميح شانتورك قبيل تسديد هدف التعادل بضربة رأس

وكانت البرتغال تغلبت على تشيكيا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ضمن نفس المجموعة في مباراة سابقة يوم أمس أيضاً. وقد استفاد الفريق البرتغالي من فوز تركيا بحيث أصبح أول المنتخبات المتأهلة للدور ربع النهائي. وضمنت البرتغال صدارة المجموعة بحكم فوزها على تركيا كذلك بهدفين مقابلا لاشيء. وستكون المباراة الاخيرة بين تشيكيا وتركيا حاسمة لتحديد صاحب البطاقة الثانية، أما سويسرا فقد فقدت الأمل في المنافسة بعدما منيت بهزيمتها الثانية، وباتت ثاني منتخب مضيف يخرج من الدور الاول في تاريخ النهائيات بعد بلجيكا عام 2000.

سويسرا لعبت هدافها دون الكسندر فراي

Jubel nach dem ersten Tor Schweiz gegen Türkei EM 2008

فرحة السويسريين بالهدف الأول لم تكتمل

وبالعودة إلى مجريات مباراة اليوم، فان المنتخب التركي عرف كيف يقلب تخلفه إلى فوز ثمين أعاده إلى المنافسة من جديد بعدما كان خارجها في الشوط الأول. ونجح مدرب تركيا فاتح تيريم في مهمته خصوصا في الشوط الثاني عندما أجرى تبديلين هجوميين كانا لهما دور كبير في قلب النتيجة لاسيما بعد إشراك المهاجم شانتورك الذي حقق هدف التعادل. في المقابل حاول مدرب سويسرا ياكوب كون تدارك الموقف في الدقائق الاخيرة من الشوط الثاني بيد ان ذلك لم يكن مجديا، وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تسير نحو التعادل خطف توران هدفا قاتلا رجح به كفة الاتراك وخيب امال سويسرا بمواصلة مشوار البطولة القارية.

وخاضت سويسرا المباراة في غياب قائدها وهدافها الكسندر فراي الذي أصيب في ركبته خلال المباراة الاولى امام تشيكيا وحل مكانه هاكان ياكين، كما استبعد مدرب سويسرا ياكوب كون المهاجم ماركو ستيلر لعدم ظهوره بمستواه المعهود ودخل مكانه ارن ديردييوك فكان عند حسن ظن مدربه وصنع الهدف الاول. في المقابل لعبت تركيا في غياب المدافع غوكهان زان بسبب إصابة طفيفة في ركبته اليسرى.

مختارات

مواضيع ذات صلة