1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا تعلن انتهاء أعمال الإنقاذ في منجم سوما

السلطات التركية تعلن انتهاء عمليات انتشال الضحايا فيي كارثة المنجم في سوما، فيما بلغت حصيلة الضحايا أكثر من ثلاثمائة قتيل. واحتجاجات شعبية ضد حكومة أردوغان.

أعلنت الحكومة التركية اليوم السبت إنهاء عملية البحث عن ضحايا آخرين في حادث منجم سوما، بعد أربعة أيام من وقوع الحادث. وقال وزير الطاقة تانير يلديز مساء السبت (17 مايو / أيار): "لم يعد هناك مفقودون"، مشيرا إلى أن آخر جثتين انتشلتا بعد ظهر السبت من منجم الفحم المنكوب. وأضاف الوزير أن عدد القتلى وصل بذلك إلى 301 شخصا، وأن 485 عاملا آخرين تمكنوا من النجاة من الحادث الأليم الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي. وذكر الوزير أن عملية البحث عن ناجين كانت "سباقا مع الزمن". وأعلن يلديز أن الحكومة ستقدم مساعدات لذوي الضحايا، مضيفا أن سبب الحادث ما يزال قيد الدراسة.

وكان حريق قد شب في وقت سابق في المنجم وأعاق عمل فرق الانقاذ. وقال يلدز إنه تم إخماد الحريق وانتشلت جثتا عاملين آخرين. وأشار إلى أن الأعداد تتماشى مع المعلومات التي قدمتها الأسر عن المفقودين.

غضب شعبي واحتجاجات

وعم الغضب تركيا مع تكشف حجم الكارثة واستهدفت الاحتجاجات مالكي المناجم واتهمتهم بتجاهل اعتبارات السلامة لتحقيق الربح كما وجهت انتقادات لحكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بأنها مقربة للغاية من شركات التعدين العملاقة وبأن رد فعلها على الكارثة لم ينم عن التعاطف.

وزاد الإحباط في سوما أمس الجمعة، عندما أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق آلاف المحتجين.

وذكرت صحيفة حريت أن محتجين اشتبكوا أثناء الليل مع الشرطة في ميناء أزمير بغرب تركيا وأقام بعضهم حواجز متنقلة ورشقوا الشرطة بالحجارة وأطلقوا الألعاب النارية. ونظمت احتجاجات في اسطنبول أيضا.

وقد يفاقم تدخل الشرطة في سوما الغضب الشعبي من أردوغان، الذي يجازف الآن بخسارة ناخبين محافظين من الطبقة العاملة يشكلون قاعدة حزبه.

ع.ج / ف.ي (آ ف ب، رويترز)