1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تركيا تعزز تعاونها السياسي والدبلوماسي مع سوريا والعراق

بدأت اليوم اجتماعات رفيعة المستوى لتعزيز التعاون التركي العراقي، في الوقت الذي تستضيف فيه اسطنبول أيضاً الاجتماع الرباعي لاحتواء التوتر في العلاقات العراقية السورية بوساطة تركية وبمشاركة الأمين العام للجامعة العربية.

default

اجتمع وزيرا الخارجية السوري وليد المعلم والعراقي هوشيار زيباري الخميس في اسطنبول برعاية تركيا والجامعة العربية لبحث التوتر القائم بين بلديهما

عقدت تركيا هذا الأسبوع اجتماعات رفيعة المستوى لتعزيز تعاونها الاقتصادي والسياسي والدبلوماسي مع الدولتين المجاورتين لها سوريا والعراق. فقد بدأ عدة وزراء اتراك وعراقيين اليوم الخميس(17 سبتمبر/ايلول) في اسطنبول اجتماعا يستغرق يومين يفترض ان يمهد الطريق امام "نموذج جديد للشراكة" بين البلدين. تضم المباحثات تسعة وزراء من كل دولة بينهم وزراء الدفاع والتجارة والخارجية للتحضير "لمجلس وزراء مشترك" يعقد في تشرين الأول/أكتوبر برئاسة رئيسي حكومة البلدين

وقال وزير الخارجية التركي اليوم الخميس في اسطنبول: "اليوم هو يوم تاريخي للعلاقات بين تركيا والعراق ولكل المنطقة: إن نموذجا جديدا للشراكة يرى النور". وأكد وزير الخارجية التركي أن بلاده ترغب في تحقيق تكامل اقتصادي شامل مع العراق، موضحاً أن الحكومتين قررتا التخطيط لمستقبليهما وفقاً لإطار شراكة نموذجي. وشدد نظيره العراقي هوشيار زيباري على الأهمية التي توليها بغداد لهذه الشراكة، قائلاً: "نحن العراقيون نرغب في تعاون يمكن أن يرسم توجها لمستقبل المنطقة في مجالات الأمن والسياسة والاقتصاد والطاقة ... سنتخذ إجراءات في كل هذه القطاعات".

توقيع اتفاقية تعاون بين تركيا وسوريا

Außenminister von Syrien und Irak Schlichtungsgespräch in Istanbul

هل ستنجح تركيا في جهود الوساطة بين بغداد ودمشق؟

وكانت تركيا وقعت الأربعاء في اسطنبول اتفاق تعاون مماثلا مع سوريا بعد أن أجرى الأسد محادثات ثنائية مع أردوغان تركزت حول آفاق التعاون الاستراتيجي بين البلدين. وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الجانبين عقدا جلسة مباحثات موسعة بحضور أعضاء الوفدين الرسميين تناولت مختلف أوجه التعاون بين سوريا وتركيا والأوضاع الراهنة في المنطقة واستعرضا استمرار تطور علاقاتهما في المجالات كافة بهدف خدمة مصالح الشعبين والإسهام في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وفي هذا الصدد قرر الجانبان إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين. وأشارت الوكالة إلى أن الجانبين قررا تطوير شراكة إستراتيجية ترسخ التضامن وتعززه بين البلدين.


انطلاق الاجتماع الرباعي لاحتواء التوتر في العلاقات العراقية السورية

Außenminister von Syrien und Irak Schlichtungsgespräch in Istanbul

ويزرا خارجية العراق وسوريا

يأتي ذلك فيما تستضيف تركيا اليوم الخميس أيضا اجتماعا رباعيا بمشاركة أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى ووزراء خارجية سوريا والعراق وتركيا بهدف احتواء التوتر الحالي في العلاقات العراقية السورية، التقى خلاله وزيرا الخارجية السوري وليد المعلم والعراقي هوشيار زيباري لبحث التوتر القائم بين بلديهما، على ما نقل مراسل فرانس برس. كما شارك وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو وأمين عام الجامعة العربية عمرو موسى في الاجتماع الذي عقد في قصر شيراغان العثماني الذي حول إلى فندق فخم.

يذكر أن تركيا بدأت وساطة بين البلدين بتجاوز الأزمة التي نجمت إثر اتهام بغداد لدمشق بدعم الإرهاب، فأرسلت وزير خارجيتها إلى بغداد ثم إلى دمشق. ورحب داود أوغلو في مطلع اللقاء "بتصميم (العراق وسوريا) على التعاون لتوضيح قضية الهجمات الهمجية التي استهدفت شعب ودولة العراق".

وأفاد المسؤولون الأتراك أن هذا الاجتماع يلي لقاءات تمهيدية عقدت الثلاثاء في أنقره بين مسؤولين عراقيين وسوريين تطرقت إلى "مسائل استخباراتية على المستوى التقني". وأعلن الناطق باسم الحكومة العراقية علي دباغ الاثنين أن بلاده ستطلع أنقرة الثلاثاء على إثباتات على ضلوع مجموعات تتخذ مقرا على الأراضي السورية في عمليات دامية في بغداد في آخر آب/أغسطس، أدت إلى مقتل 95 شخصا وجرح 600. واتهم العراق سوريا بإيواء المسؤولين عن العمليات، الأمر الذي نفته دمشق. وتفاقم التوتر مع استدعاء البلدين سفيريهما.

(س.ك/أ.ف.ب/د.ب.أ/رويترز)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع