تركيا تحذر من ″ثمن″ المضي في استفتاء كردستان العراق | أخبار | DW | 14.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا تحذر من "ثمن" المضي في استفتاء كردستان العراق

حذرت الخارجية التركية أكراد العراق من إجراء الاستفتاء المرتقب نهاية الشهر الجاري لتقرير مصير كردستان، وذلك ردّا على تصريحات رئيس الإقليم عزم الأكراد في المضي نحو إجراء هذا الاستفتاء.

رحبت وزارة الخارجية التركية اليوم الخميس (14 سبتمبر/ أيلول 2017)، بقرار البرلمان العراقي رفض الاستفتاء على الاستقلال الذي ينوي إقليم كردستان إجراءه، محذرة من "الثمن" الذي سينجم من جراء الإصرار على هذه الخطوة.

مشاهدة الفيديو 01:40

استفتاء كردستان

وكان نواب البرلمان العراقي قد صوّتوا بالإجماع أول أمس الثلاثاء على رفض استفتاء كردستان العراق، مطالبين بـ"اتخاذ كل الإجراءات" التي من شأنها الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية ردا على خطوة إجراء استفتاء الـ25 سبتمبر/أيلول. غير أن مسعود البرزاني رئيس كردستان العراق تعهد بالمضي قدما في إجراء الاستفتاء واعتبره "حقا طبيعيا" للأكراد.

الأمر الذي دفع الخارجية التركية إلى الاعراب في بيان عن قلقها "إزاء موقف القيادة (الكردية العراقية) المصرة على الاستفتاء وبياناتها ذات النبرة المؤججة للمشاعر على نحو متزايد". وأضافت "ينبغي الإشارة إلى أن هذا الإصرار سيكون له ثمن بالتأكيد... ونحن ندعوهم إلى التصرف بتعقل والتخلي عن هذا المسار الخاطئ على الفور".

وتخشى تركيا، التي تضم العدد الأكبر من الأكراد في المنطقة، من أن يذكي التصويت المؤيد للاستقلال في الاستفتاء مطالب تصب في الاتجاه عينه في جنوبها الشرقي حيث يشن المقاتلون الأكراد تمردا منذ أكثر من ثلاثة عقود قتل فيه أكثر من 40 ألف شخص.

وفي الشهر الماضي قال زعيم المعارضة القومية في تركيا إن أنقرة ستعتبر الاستفتاء سببا لشن حرب "إذا ما دعت الضرورة"، لكن رئيس الوزراء التركي استبعد الأمر.

وترفض إيران وسوريا الاستفتاء أيضا إذ تخشيان أن يذكي النزعة الانفصالية لدى الأكراد على أراضيهما.

في المقابل، تخشى القوى الغربية من جهتها أن يشعل الاستفتاء نزاعا مع الحكومة المركزية في بغداد ويحول الانتباه عن الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية".

من جهته، قال أحد مستشاري الرئيس الكردي مسعود بارزاني هامين هاورامي على موقع تويتر إن "الاجتماع البرلماني تأجل إلى مساء الجمعة"، بعد أن كانت عملية التصويت مقررة ليوم  الخميس، إلا أن "الموعد النهائي الذي حدده النظام الداخلي للدعوة إلى التصويت هو 48 ساعة من أجل السماح للأعضاء المقيمين خارج أربيل بالذهاب إلى هناك".

وأشار المتحدث باسم برلمان كردستان العراق المعلقة أعماله منذ نحو عامين، بان اجتماع البرلمان يهدف إلى "إعطاء إطار شرعي للاستفتاء".

و.ب/ح.ع.ح (رويترز، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة