1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تركيا: إلقاء القبض على متهمين جدد في قضية منجم سوما

أعلن في تركيا أنه تم اعتقال خمسة من كبار العاملين في شركة تشغيل المنجم على خلفية حادث منجم سوما، وذلك غداة توجيه تهم القتل غير المتعمد لثلاثة من المعتقلين المتهمين بالمسؤولية عن الحادث.

نقلت تقارير إعلامية اليوم الاثنين (19 مايو/ أيار 2014) عن ممثلي الادعاء في قضية كارثة منجم سوما الأسوأ في تاريخ تركيا، أنه تم اعتقال خمسة من كبار العاملين في شركة تشغيل المنجم على خلفية الحادث. واعتقلت السلطات أمس الأحد مدير العمليات أكين جيليك والمهندسين يالجين إردوغان وإرتان إرسوي وكبير مسؤولي الأمن ياسين كورناز، بالإضافة إلى المشرف الفني حلمي كازيك وذلك بتهمة القتل نتيجة الإهمال.

يُشار إلى أن جيليك هو أحد مسؤولي شركة "سوما هولدنغ" الذين شاركوا في المؤتمر الصحفي الذي جرى يوم الجمعة الماضي للتعقيب على الحادث. وكان جيليك قال قبل يومين من اعتقاله: "لم يكن هناك أي إهمال من جانبنا.. لقد عملت في المناجم لمدة 20 عاماً ولم أشهد مثل هذا الحادث من قبل". ولم يتحدد بعد السبب وراء وقوع الانفجار والحريق في المنجم ببلدة سوما في غرب تركيا، والذي أسفر عن أكثر من 300 شخص.

وتأتي الاعتقالات الجديدة في أعقاب اعتقال السلطات التركية 25 شخصاً، وجهت محكمة تركية لثلاثة منهم تهمة القتل غير المتعمد. وانتهت عمليات الإغاثة السبت بعد العثور على جثتي آخر ضحيتين في الحادث الذي وقع في منجم سوما وبات اكبر كارثة منجمية في تاريخ البلاد.

وأثارت الكارثة غضبا شعبيا في تركيا ليس فقط ضد الشركة المستثمرة للمنجم وإنما أيضاً ضد الحكومة الإسلامية المحافظة برئاسة رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية في أب/ أغسطس. وكان هناك 787 شخصاً داخل المنجم عند وقوع الانفجار كما أعلن وزير الطاقة التركي تانر يلدز. ومعظم الضحايا قضوا اختناقاً.

وزادت هذه الكارثة من الضغوط السياسية الكبرى على أردوغان الذي حقق حزبه فوزا ساحقا في الانتخابات البلدية التي جرت في 30 آذار/ مارس رغم فضيحة الفساد التي تطاول حلفاء مقربين منه.

ح.ز/ ع.غ (د ب أ، أ ف ب)