1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترحيب دولي بدعوة أوجلان المتمردين الأكراد إلى إلقاء السلاح

أشاد وزير الخارجية الألماني بدعوة الزعيم الكردي عبد الله أوجلان لمقاتليه في تركيا بإلقاء السلاح واصفا الدعوة بأنها "خطوة عظيمة"، وهو ذات الترحيب الذي عبرت عنه واشنطن.

أشاد وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله اليوم الخميس (21 مارس/آذار) في العاصمة برلين بدعوة عبد الله أوجلان إلى هدنة داخل تركيا، واصفا هذه الدعوة بأنها "خطوة عظيمة على طريق صنع الثقة المتبادلة بين الطرفين الكردي والتركي".وصرح فيسترفيله اليوم الخميس في برلين قائلا:"الآن صار من اللازم أن تتبع الأقوال بخطوات ملموسة وأن يسكت السلاح بصورة فعلية".

وأضاف فيسترفيله قائلا:"إن من شأن ذلك أن يتيح وضع اتفاقات سياسية بالمنطقة يمكن أن يتم بها إنهاء المواجهات والعنف بصورة دائمة، ووضع تصورات لوجود المواطنين الأتراك من أصل كردي بصورة مشروعة في إطار الدولة التركية".

من جانبها رحبت الولايات المتحدة بدعوة اوجلان لمقاتليه إلى "إلقاء السلاح"، ووصفتها بأنها "خطوة ايجابية". وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فكتوريا نولاند ان "هذا العنف كلف الكثير من الأرواح .. ويجب أن ينتهي"، مضيفة أن إعلان أوجلان وقف إطلاق النار يمكن أن يساعد في إنهاء "العنف المأسوي المستمر منذ أكثر من ثلاثة عقود في تركيا".

وقد أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في وقت سابق اليوم الخميس في لاهاي بعد بضع ساعات على دعوة زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبد الله أوجلان إلى وقف إطلاق النار، أن تركيا ستوقف عملياتها العسكرية إذا أوقف الحزب عملياته.

وقال اردوغان في مؤتمر صحفي في لاهاي بهولندا حيث التقى نظيره الهولندي مارك روتي "اذا توقفت الأعمال العسكرية، فان قواتنا ستتوقف عن شن عمليات عسكرية". وبعد ان وصف مقاربة اوجلان بأنها "ايجابية"، أعلن رئيس الوزراء التركي الذي ترجمت تصريحاته بالتركية الى الهولندية، أن "المهم هو ان نرى كيف سيطبق (وقف إطلاق النار) في الواقع". وأضاف من جهة أخرى "آمل ان يكون لذلك تأثير في اقرب وقت".

هذا وتعهد حزب العمال الكردستاني الخميس باحترام دعوة زعيمه عبد الله اوجلان المسجون إلى إلقاء السلاح، كما أكد قائده العسكري مراد كرايلان بحسب ما نقلت وكالة أنباء فرات نيوز الموالية للأكراد. وقال كرايلان من شمال العراق حيث توجد القيادة العسكرية لحزب العمال الكردستاني "ينبغي أن يعرف كل العالم أن حزب العمال الكردستاني مستعد للسلام وللحرب معا. وفي هذا الإطار سنترجم إلى فعل العملية التي اطلقها الرئيس "ابو" (لقب اوجلان).

ودعا أوجلان في وقت سابق اليوم الخميس بمناسبة النوروز، موعد حلول فصل الربيع، متمردي حزب العمال الكردستاني إلى "إلقاء السلاح" والانسحاب من الأراضي التركية، مؤكدا ان الوقت حان "لتغليب المسار السياسي".

وقال أوجلان في رسالة تلاها نائب من حزب السلام والديمقراطية في ديار بكر (جنوب شرق) أمام مئات الآلاف من الأشخاص "وصلنا الى مرحلة يجب ان يسكت فيها السلاح (...) ويجب أن تنسحب العناصر المسلحة الى خارج حدود تركيا".

ويأتي هذا الإعلان في إطار مفاوضات مباشرة أجرتها معه السلطات التركية منذ كانون الأول/ديسمبر لوضع حد للنزاع الذي أسفر عن سقوط 45 ألف قتيل.

م. أ. م / ي ب(أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات