1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترحيب أمريكي بسحب جنود روس من الحدود مع أوكرانيا

رحب وزيرا الخارجية والدفاع الأمريكيان بالأنباء التي تتحدث عن سحب آلاف الجنود الروس المتمركزين على الحدود شرق أوكرانيا، إلا أنهم أعربوا عن قلقهم من تواجد مقاتلين شيشان إلى جانب الانفصاليين بأوكرانيا.

أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أمس الخميس (29 مايو/ أيار 2014) أن روسيا بدأت بسحب جنودها الذين حشدتهم على الحدود مع أوكرانيا، إلا أنه ندد بوصول مقاتلين شيشانيين مؤيدين لروسيا إلى شرق أوكرانيا.

وقال كيري في تصريح للتلفزيون الأمريكي العام "بي بي إس" إن: "القوات التي كانت على الحدود تتراجع نحو موسكو وليس إلى كييف". وأضاف بالمقابل: "هناك أدلة على أن الروس يجتازون الحدود وأن الطاقم الشيشاني المدرب في روسيا يجتاز الحدود من أجل تأجيج الأشياء والقيام بمعارك".

وكانت وسائل إعلام أوكرانية قد تحدثت هذا الأسبوع عن تواجد جنود شيشانيين في دونيتسك، معقل الانفصاليين. لكن الرئيس الشيشاني رمزان قادرون نفى أن يكون قد أرسل عسكريين للقتال في شرق أوكرانيا، دون أن يستبعد توجه شيشانيين إلى هناك بإرادتهم.

من جانبه، وصف وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيجل الخميس انسحاب الجنود الروس بأنه علامة مبشرة. لكنه قال إنه يجب إعادة جميع الجنود الذي تمركزوا على الحدود في وقت سابق هذا العام.

وأبلغ هيجل الصحفيين المرافقين له على متن طائرة عسكرية في رحلة إلى آسيا وأوروبا: "نعلم أن آلافاً من الجنود الروس جرى سحبهم وهم يتحركون بعيداً (عن الحدود). نعلم أيضاً أنه ما زال هناك آلاف من الجنود الروس الذين لا يزالون هناك ولم يتحركوا بعد".

وقال وزير الدفاع الأمريكي: "في أي وقت يحدث فيه تحريك للجنود والمعدات والأصول بعيداً عن الحدود، فإن ذلك شيء مبشر. لكنهم ليسوا ولن يكونوا في المكان الذي يجب أن يكونوا فيه حتى يرحل جميع جنودهم الذين دفعوا بهم للتمركز في مواقع بمحاذاة الحدود قبل شهرين".

ي.أ/ ح.ح (أ ف ب، رويترز)