1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ترانكيلو بارنيتا: سويسرا تأمل في تحقيق مفاجأة كروية كبيرة

في مقابلة صحفية مع DW-WORLD تحدث لاعب خط الوسط السويسري المحترف في فريق ليفركوزن الألماني عن فرصة حقيقية لمنتخب بلاده لبلوغ ربع نهائي البطولة الأوروبية وعن دور بلاده كبلد مُضيف والنشوة التي أثارتها البطولة في سويسرا

default

نجم باير ليفركوزن والمنتخب السويسري ترانكيلو بارنيتا

لاعب خط الوسط البالغ من العمر 23 سنة انتقل عام 2004 من فريق سانت غالين السويسري إلى فريق باير ليفركوزن الألماني. أُعير النجم السويسري في الموسم الكروي 2004 / 2005 إلى فريق هانوفر، لكنه عاد في يونيو 2005 إلى ليفركوزن. وهو منذ ذلك الحين لاعبٌ أساسي في الفريق.

- السيد بارنيتا، هل أكملت سويسرا استعداداتها كبلد مضيف لبطولة الأمم الأوروبية؟

أعتقد ذلك، والتحضيرات الأخيرة لهذا الحدث الرياضي مازالت قائمة. نحن سعيدون جداً وننتظر البطولة بفارغ الصبر. وأنا متأكد من البطولة ستكون بمثابة مهرجاناً كروياً جميلا.

هل أتمّ المنتخب السويسري استعداداته للبطولة؟

مازالت أمامنا بعض المباريات التجريبية. أعتقد أننا نسير في الاتجاه الصحيح وأننا سنُقدم أداء قوياً خلال البطولة.

يُعلق السويسريون أمالاً كبيرة عليك بالذات، وذلك ليس فقط خلال البطولة بل أيضاً فيما يتعلق بمستقبل كرة القدم السويسرية. ماذا يعني ذلك بالنسبة لك وما هو حجم المسؤولية الملقاة على عاتقك؟

المسؤولية لا تُلقى على عاتق لاعب واحد، بل يجب على الفرق بأكمله أن يقدم أفضل ما لديه لتحقيق نتائج طيبة خلال البطولة. بالنسبة لي سأحاول بذل قصارى جهدي وسأقدم أفضل ما لدي من أجل الفريق. وإذا ما فعل ذلك باقي الفريق، فسنُقدم بكل تأكيد عروضاً جيدة.

مازلت لاعباً صغير السن، هل تعتقد أن الخبرات الكروية التي تتمتع بها ستُساعدك على تولي قيادة الفريق السويسري؟

أجل، سأحاول الاستفادة من التجارب الإيجابية التي خضتها وسأعمل على تطوير وتعزيز قدراتي ومهاراتي كي أكون على قدر المسؤولية.

Euro2008 Tranquillo Barnetta Schweiz

بارنيتا أثناء مباراة فريقه ليفركوزن مع غلطة سراي التركي

أنت تلعب في الدوري الألماني منذ فترة طويلة، ما هي الخبرات التي اكتسبتها خلال مشوارك الرياضي حتى الآن وكيف يُمكنك مساعدة الفريق السويسري؟

يُمكنني مساعدة الفريق كثيراً، لكن اللعب على المستوى العالمي يختلف كثيراً عن اللعب في الدوري الألماني بوندسليغا. وأنا سعيدٌ جداً بالفرصة التي أتيحت لي للدفاع عن ألوان المنتخب السويسري.

يضم الدوري الألماني الممتاز خمسة أو ستة لاعبين سويسريين يلعبون في البوندسليغا على مستوى عال. وهم بالطبع ينتمون إلى تشكيلة الفريق السويسري.

حميلٌ أن يلعب لاعب كرة قدم في دوري الدرجة الأولى الألماني. نحن سعيدون بأن هناك عدداً من اللاعبين السويسريين الذين نجحوا في تثبيت أقدامهم في أندية البوندسليغا. إنه بالطبع أمرٌ إيجابي يعود بالنفع على المنتخب الوطني السويسري.

هناك مواجهة ساخنة ضمن نهائيات كأس الأمم الأوروبية تجمع المنتخبين السويسري والتركي. آخر لقاء للفريقين كان خلال تصفيات بطولة العالم 2006 وانتهى بفوضى عمت الملعب آنذاك. هل أصبح ذلك في عداد النسيان؟

أجل، ولا أعتقد أن تتكرر مثل هذه الأحداث في سويسرا. ما حدث في آخر مقابلة مع المنتخب التركي كانت حالة استثنائية لن تتكرر مرة أخرى.

Schweiz Fussball Nationalmannschaft Europameisterschaft 2008

المنتخب السويسري لكرة القدم

دعنا نتحدث عن الفرق التي ستُواجهها سويسرا في الدور الأول. ما هو تقييمك لمستوى المنتخب التركي؟

أعتقد أن الفريق التركي فريق متكامل. لكن إذا أردنا تخطي منافسات المجموعة، فعلينا التغلب على الأتراك.

وماذا عن الفريق البرتغالي الذي يُنظر له بأنه فريق قوي وخطير؟

ليس هناك أدنى شك في أن الفريق البرتغالي هو الأقوى في المجموعة إلى جانب الفريق التشيكي. يضم هذا الفريقان في صفوفهما نجوماً عالميين بارزين. هذا يعني أنه علينا بذلك قصارى جهدنا للصمود أمام كوكبة النجوم في هذين الفريقين.

المدرب ياكوب كون حدّد هدف الفريق ببلوغ الدور ربع النهائي. هل هذا هدف واقعي أم أنه يفعل ذلك لإثارة حماس اللاعبين والمشجعين على حد سواء؟

كلا، إنههدف واقعي.نحن نعلن جيداً أن المنافسة ستكون صعبة للغاية. لكننا نلعم أيضاَ أن كل فريق يُمكن أن يهزم الفرق الأخرى. لذا آمل في احتلال أحد المركزين الأول والثاني في المجموعة. وبعد ذلك سنرى ما سيحدث.

من تُرشح لنيل لقب البطولة الأوروبية؟

سنرى ذلك. لكني بالدرجة الأولى أرشح إيطاليا وألمانيا وفرنسا.

وربما يكون المركز الرابع من نصيب المنتخب السويسري؟

من يدري؟ على كل حال نحن نأمل في تحقيق مفاجأة كبيرة خلال البطولة. عندئذ يُمكن أن يكون المركز الرابع أمراً ليس بعيدا.

من شأن ذلك أن يكون إنجازاً كبيراً للمنتخب السويسري الذي سيتولى مهمة تدريبه بعد نهائيات كأس أوروبا المدرب المخضرم أوتمار هيتسفلد؟

بالتأكيد، لكننا نلعب حالياً بقيادة المدرب ياكوب كون. وسنخوض منافسات البطولة الأوروبية معه. بعد ذلك يتولى هيتسفلد مهمة تدريب المنتخب. وأنا على يقين من أن هيتسفلد مُدرب كبير يتمتع بقدرات كبيرة لقيادة الفريق إلى الأمام.

المنتخب المُضيف يتعرض لضغوط كبيرة لأنه يلعب على أرضه وأمام جمهوره. ما رأيك في ذلك؟

بالفعل، لكن علينا أن نتناسى الضغط ونعتبره بمثابة فرصة كبيرة لنا كي نُقدّم أفضل ما لدينا وفوق طاقتنا أيضاً، إن أمكن ذلك. أنا متأكد من أن استضافة البطولة سيكون أمراً إيجابياً بالنسبة لنا وليس العكس.

هل تتوقع أن تسود سويسرا خلال البطولة الأوروبية أجواء مماثلة لتلك التي سادت ألمانيا خلال بطولة العالم لكرة القدم 2006؟

نعم، ربما لن تكون هناك أعداد هائلة من المشجعين في سويسرا بسبب مساحتها الصغيرة. لكن الحماس لكرة القدم سيكون نفسه والنشوة ستكون هي كبيرة، كما كانت في ألمانيا.

الحماس نفسه؟

بالضبط.

شكراً جزيلاً لك!

أجرى الحوار دانييل مارتينس / إعداد: علاء الدين موسى البوريني

مختارات