ترامب يعيد نشر فيديوهات مناهضة للمسلمين ولندن تنتقد | عالم المنوعات | DW | 29.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

ترامب يعيد نشر فيديوهات مناهضة للمسلمين ولندن تنتقد

أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نشر سلسلة من الفيديوهات المناهضة للمسلمين على حسابه على تويتر، كانت قيادية بريطانية مناهضة للمسلمين قد نشرتها. وتعرض ترامب لانتقادات على إعادة نشره هذه الفيديوهات.

أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر حسابه في تويتر اليوم الأربعاء (29 نوفمبر/تشرين الثاني 2017) نشر تغريدات للقطات فيديو مناهضة للمسلمين كانت قيادية في جماعة بريطانية متطرفة، واسمها جايدا فرانسين قد نشرتها من قبل.

ويظهر الفيديو الأول، ما يبدو أنه "مهاجر مسلم" يركل ويلكم "صبيا هولنديا" يستخدم العكاز. ثم يظهر في الفيديو التالي رجل "مسلم" يلقي بتمثال للعذراء مريم على الأرض ويهشمه إلى قطع:

ثم أعاد الرئيس الأمريكي مشاركة فيديو مكتوب عليه "مجموعة من الغوغاء الإسلاميين تدفع مراهقا من على سطح مبنى ويضربونه حتى الموت!". وقام ترامب بنشر الفيديوهات الثلاثة بفارق دقائق بين كل منها قبيل الساعة السابعة صباحا أي (12 بتوقيت غرينتش).

وقالت جايدا فرانسين لرويترز إنها في منتهى السعادة، وأضافت أن الرسالة المهمة هنا هي أن دونالد ترامب على علم بالاضطهاد والملاحقة القضائية التي تتعرض لها هذه السياسية في بريطانيا بسبب ما تقول الشرطة إنه خطاب مناهض للمسلمين. وفُرضت على فرانسين غرامة في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن أدينت بتهمة المضايقات الدينية الشديدة بسبب توجيهها لإهانات لامرأة مسلمة ترتدي الحجاب.

ودعا ساسة من حزب العمال المعارض في بريطانيا حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى إدانة ما قام به ترامب الذي كان قد تعرض سابقا للانتقادات بسبب عدة سياسات وتصريحات مثيرة للجدل، من بينها دعوته أثناء ترشحه للانتخابات الرئاسية حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة. كما أصدر بوصفه رئيسا عددا من الأوامر التنفيذية التي حظرت دخول بعض المواطنين من دول مختلفة إلى الولايات المتحدة رغم أن عدة محاكم ألغت لاحقا جوانب من تلك الأوامر.

ع.اع. / هـ.د (د ب أ رويترز)

مختارات