ترامب يعتذر على إعادة نشر تغريدة مناهضة للمسلمين | أخبار | DW | 26.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب يعتذر على إعادة نشر تغريدة مناهضة للمسلمين

صرح الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقابلة قناة تلفزيونية إنه مستعد للاعتذار على إعادته نشر تغريدات تتضمن تسجيلات مناهضة للمسلمين للمجموعة البريطانية اليمينية المتطرفة "بريطانيا أولا"، أثار حينها صدمة في المملكة المتحدة.

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقابلة مع قناة "آي تي في" البريطانية نشرت مقاطع منها اليوم الجمعة (26 يناير/ كانون الأول 2018) وستبث بأكملها مساء الأحد، للصحافي بيرس مورغان الذي يحاوره "إذا كنت تقول إنهم أشخاص رهيبون وعنصريون، فسأعتذر بالتأكيد إذا رغبتم في ذلك".

 وكانت إعادة تغريدة هذه التسجيلات التي نشرتها نائبة رئيس الحزب اليميني القومي البريطاني قد أثارت في المملكة المتحدة. ودانت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي نفسها هذا "الخطأ" الذي ارتكبه ترامب.

 وقال الصحافي في المقابلة إن إعادة نشر هذه التغريدات سببت "قلقا كبيرا وغضبا" في المملكة المتحدة لأن (بريطانيا أولا) هي عصابة من العنصريين والفاشيين"، ليرد ترامب "بالتأكيد كنت أجهل ذلك"، وتابع "لم أكن أعرف شيئا عنهم ولا أعرف شيئا عنهم اليوم باستثناء القليل الذي قرأته"، مشيرا إلى أن "ذلك أثار ضجة كبيرة في المملكة المتحدة وليس في الولايات المتحدة".

غير أن الحادث زاد من التوتر على صعيد "العلاقة الخاصة" بين البلدين الحليفين بعد سلسلة من الخلافات منذ وصول ترامب الى السلطة خصوصا عند انتقاده لندن على موقفها الضعيف ازاء الإرهاب.

 وقال ترامب في المقابلة "في الحقيقة ..أحب بريطانيا، أحب المملكة المتحدة، أحب اسكتلندا.. شعب مميز جدا ومكان مميز جدا". وأضاف "لا أريد أن أسبب أي صعوبة لبلدكم".

 وحول تيريزا ماي، قال ترامب ""لدي علاقة جيدة جدا مع رئيسة حكومتكم... في الواقع لدينا علاقة جدية جدا مع أن أشخاصا كثيرين يعتقدون العكس". وأضاف "أدعمها، أدعم كثيرا ما تقوم به وأدعمكم عسكريا بشكل كبير. سندافع عنكم اذا حدث ذلك".

 وحول الاحتجاجات في مواجهة زيارته إلى بريطانيا التي ارجئت، قال ترامب "لا يهمني ذلك..هناك أشخاص كثيرين في بلدكم يحبون ما أدافع عنه، وانا أدافع عن حدود قوية".

ح.ز/ و.ب (أ.ف.ب)

مختارات