ترامب يرفض الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي | أخبار | DW | 13.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ترامب يرفض الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي

هدد الرئيس الأميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في أي وقت، إذا أخفقت الجهود المبذولة الرامية إلى معالجة أوجه القصور مع الكونغرس وحلفاء الولايات المتحدة. كما رفض ترامب الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق.

قال دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة، اليوم الجمعة (13 تشرين الأول/أكتوبر 2017) إنه يمكن أن ينسحب من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في أي وقت، إذا أخفقت الجهود المبذولة الرامية إلى معالجة أوجه القصور مع الكونغرس وحلفاء الولايات المتحدة.

وأضاف ترامب إنه يرفض الإقرار بالتزام إيران بالاتفاق النووي، معتبرا أنه "أحد أسوأ" الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة ومؤكداً أن طهران لا تحترم "روح الاتفاق". وقال ترامب من البيت الأبيض إنه في ضوء الاتفاق "حصلنا على عمليات تفتيش محدودة مقابل إرجاء قصير المدى ومؤقت لتقدم إيران نحو (امتلاك) السلاح النووي"، متسائلاً "ماذا يعني اتفاق يؤدي فقط إلى تأخير القدرة النووية لمرحلة قصيرة؟ إن هذا الأمر مرفوض بالنسبة إلى رئيس الولايات المتحدة".

وأعلن ترامب الجمعة عقوبات "قاسية" جديدة ضد الحرس الثوري الايراني المتهم ب "دعم الارهاب". وقال إن الحرس الثوري "يستحوذ على جزء كبير من الاقتصاد الإيراني (...) لتمويل الحرب والإرهاب في الخارج"، طالبا من وزارة الخزانة اتخاذ "عقوبات أشد" بحقه. ورغم ذلك، لم يقرر ترامب تصنيف هذه المجموعة ضمن "المنظمات الإرهابية".
  خ.س/ص.ش (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة