تراشق إعلامي بين الرياض وطهران بعد تصريحات بن سلمان | أخبار | DW | 24.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تراشق إعلامي بين الرياض وطهران بعد تصريحات بن سلمان

أبدت إيران امتعاضها تجاه تصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، واصفة إياها بـ "غير المناسبة وغير الناضجة". وكان الأمير محمد قد وصف الزعيم الإيراني خامنئي في لقاء صحفي بأنه "هتلر الجديد في الشرق الأوسط.

 ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الجمعة (24 نوفمبر/ تشرين ثاني) أن طهران قالت إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان فقد مصداقيته عالميا بسبب سلوكه "غير الناضج" وذلك بعدما وصف الأمير الزعيم الإيراني الأعلى بأنه "هتلر الجديد بالشرق الأوسط".

ونقل التلفزيون عن بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قوله "لا أحد في العالم ولا على الساحة الدولية يمنحه مصداقية بسبب تصريحاته وسلوكه الأحمق وغير الناضج". وأضاف "والآن وبعدما قرر أن يمضي في نفس طريق دكتاتوريين إقليميين مشهورين... فينبغي له أن يتأمل مصيرهم أيضا".

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان  قد وصف الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي بأنه "هتلر الشرق الأوسط الجديد" في مقابلة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز، مما يصعد بقوة حربا كلامية بين البلدين.

وأشار الأمير محمد الذي يتولى كذلك منصب وزير الدفاع  إلى أن الأمر يتطلب مواجهة نزعة التوسع الإيرانية في عهد خامنئي. ونقلت الصحيفة عنه قوله "لكننا تعلمنا من أوروبا أن المسكنات لا تجدي. لا نريد لهتلر الجديد في إيران أن يكرر في الشرق الأوسط ما حدث بأوروبا".

وقال ولي العهد السعودي في مايو أيار إن المملكة سوف تضمن أن أي صراع مستقبلي بين الدولتين سيشن في إيران.

من جانبه أشار خامنئي لبيت آل سعود بأنه "شجرة ملعونة" واتهم مسؤولون إيرانيون المملكة بنشر الإرهاب وهو ما تنفيه الرياض.

ع.أ.ج/ ح ع ح (رويترز، أ ف ب، د ب ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة