1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تراجع عدد الهزات الأرضية التي تضرب شرق إسبانيا

عرفت الهزات الأرضية التي ضربت مؤخرا شرق إسبانيا تراجعا كبيرا، حسبما أورد المعهد الجغرافي الوطني الإسباني. وكانت المنطقة الشرقية لإسبانيل قد تعرضت لأكثر من 300 مائة هزة أرضية خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.

قال المعهد الجغرافي الوطني الإسباني، الاثنين (السابع من أكتوبر/ تشرين الأول 2013)، إن الزلازل التي ضربت شرق إسبانيا بالقرب من محطة بحرية لتخزين الغاز آخذة في التراجع من حيث عددها وكثافتها. وشهد خليج فالنسيا تسجيل زلزالين فقط بلغت قوة كل منهما 1.6 و 1.8 درجة على مقياس ريختر أثناء الليل. كما سجل هذا الخليج وهو منطقة تقع قبالة شرق إسبانيا، وهي عادة لا تتأثر بالنشاط الزلزالي أكثر من 300 زلزال منذ الثالث عشر من أيلول/ سبتمبر. وبلغت درجة أقوى هذه الهزات 4.2 درجة على مقياس ريختر.

ولم تتسبب هذه الزلازل في وقوع إصابات أو أضرار كبيرة، لكنها أحدثت حالة من الخوف والقلق لدى السكان بسبب تأثيرها على القطاع السياحي في المنطقة. وأنحى جيولوجيون وعلماء بيئة باللائمة على المحطة البحرية العملاقة لتخزين الغاز والتي بدأت العمل في حزيران/ يونيو، حيث بدأت شركة "إسكال ية جي إس" في حقن ما يسمى بغاز القاعدة (كمية من الغاز تظل موجودة بشكل دائم للإبقاء على معدلات الضغط ومعدلات استخراج مناسبة طوال الموسم) في المستودع عندما دفعت الزلازل الحكومة إلى وقف العمليات مؤقتا في السادس والعشرين من أيلول/ سبتمبر الماضي.

ويذكر أنه يجري الآن التحقيق لمعرفة سبب هذه الزلازل. وتعهدت الحكومة الإسبانية بعدم إعادة منح تراخيص تخزين الغاز ما لم تحصل على ضمانات بعدم وجود مخاطر تتعلق بسلامة الأشخاص والممتلكات. ودعا آلاف المتظاهرين إلى إغلاق محطة تخزين الغاز بشكل نهائي خلال مطلع الأسبوع الحالي.

ع.ش/ ط.أ (د ب أ)

مختارات