1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

تراجع حالات الإجهاض في ألمانيا للسنة العاشرة على التوالي

سجلت حالات الإجهاض في ألمانيا العام الماضي تراجعا بنسبة أربعة في المائة، حسبما أكد مكتب الإحصاء الألماني. وبذلك يستمر معدل الإجهاض في التراجع منذ 2004 .

أفاد مكتب الإحصاء الألماني ومقره فيسبادن، أن عدد النساء اللواتي أقدمن على الإجهاض عام 2013 بلغ حوالي مائة وثلاثة آلاف امرأة، أي بتراجع بنسبة تقارب أربعة في المائة مقارنة مع عام 2012. وبذلك يستمر التراجع في عدد حالات الإجهاض في ألمانيا منذ 2004.

وحسب هذه الإحصائيات التي نشرتها صحيفة فرانكفورتر آلغيماينه تسايتونغ الألمانية، فإن خمسة وسبعين في المائة من السيدات اللواتي قمن بالإجهاض في عام 2013 كانت أعمارهن تتراوح بين 18 و 34 عاما. في حين بلغت نسبة السيدات اللواتي تعدين الأربعين من العمر عند الإجهاض، حوالي ثمانية في المائة. أما نسبة القاصرات فلم تتعدى أربعة في المائة. وحسب مكتب الإحصاء الألماني أيضا، فإن عدد المراهقات اللواتي لجأن للإجهاض تراجع العام الماضي بمائتين وعشرين حالة، ليصبح عددهن 3600 مراهقة.

وأضافت صحيفة فرانكفورتر آلغيماينة تسايتونغ بأن أكثر من ثلث النساء اللواتي أجبرن أنفسهن على الإجهاض كان الأمر يتعلق بطفلهن الأول، وأن 96 في المائة من حالات الإجهاض تمت بعد استشارة الجهات المختصة. أما بخصوص الطريقة الأكثر استعمالا في الإجهاض فهي تقنية الشفط. كما أكدت الإحصائيات على أن 97 في المائة من عمليات الإجهاض تمت في عيادات طبيب النساء والتوليد، وأيضا في بعض الحالات في مستشفيات عمومية.

هـ د / م.س

مختارات