تراجع الهجمات ضد اللاجئين في ألمانيا عام 2017 | أخبار | DW | 28.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تراجع الهجمات ضد اللاجئين في ألمانيا عام 2017

تراجع عدد الهجمات العدائية ضد اللاجئين والمهاجرين في ألمانيا في عام 2017 بشكل ملحوظ مقارنة مع العام الماضي، فيما تبقى ولايات شرق ألمانيا أكثر المناطق التي شهدت هجمات ضد اللاجئين بالمقارنة مع نظيراتها الغربية.

كشفت منظمتان حقوقيتان في ألمانيا اليوم الخميس(28 كانون أول /ديسمبر 2017)، عن انخفاض عدد جرائم العنف ضد اللاجئين في ألمانيا بشكل كبير في عام 2017. وأظهرت الاحصاءات المنشورة اليوم الخميس من قبل مؤسسة أماديو انطونيو ومنظمة "برو ازيل" ارتكاب 1713 جريمة ضد اللاجئين في عام 2017، مقارنة بـ 3768 حالة في عام 2016.

وأفاد المكتب الاتحادي الألماني للتحقيقات الجنائية أيضا بانخفاض الهجمات على اللاجئين، لكنه لن ينشر الأرقام النهائية لعام 2017 قبل نهاية كانون ثان/ يناير المقبل. ومع ذلك، قالت متحدثة باسم المكتب لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الإحصاءات الجزئية تشير إلى انخفاض الجرائم ، حيث أظهرت الأرقام حتى 4 كانون أول/ ديسمبر الجاري الإبلاغ عن  264 هجوما، مقارنة بـ  995 في عام 2016 بأكمله.

وعلى الرغم من هذا الانخفاض، طالبت المنظمتان باتخاذ إجراءات صارمة ضد الجناة والمزيد من الشفافية من جانب السلطات. وقالتا إنه مع وقوع أكثر من 1700 حالة لا يمكن لألمانيا القول بأن المشكلة قد اختفت. وأضافت المنظمتان إن العنف العرقي ضد طالبي اللجوء لا يزال يمثل مشكلة في جميع أنحاء ألمانيا.

وكانت للولايات الشرقية التي تشكلت من ألمانيا الشرقية الشيوعية السابقة مشكلة خاصة مع العنف ضد اللاجئين: فقد سجلت براندنبورغ حول برلين أعلى معدل بواقع  85 حالة لكل مليون نسمة، تليها ساكسونيا 65 حالة، وساكسونيا-أنهالت 55 حالة، وبرلين 52 حالة، وتورينغين 47 حالة ومكلنبورغ فوربومرن  45 حالة.

وكانت أدنى المعدلات في ولاية هامبورغ الشمالية بواقع سبع هجمات لكل مليون نسمة، ثم شمال الراين وستفاليا في الغرب خمس حالات ثم بريمن في الشمال ثلاث حالات  فقط.

ح.ع.ح(د.ب.أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة