1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

تدمير معظم محتويات المتحف الإسلامي في القاهرة

أدى تفجير مديرية أمن القاهرة صباح الجمعة إلى تدمير العديد من مقتنيات المتحف الإسلامي والحق أضراراً بمعظم ديكورات المتحف وخزائن العرض المتحفي الزجاجية والواجهات الزجاجية الخارجية للمبنى.

قال وزير الدولة لشؤون الآثار في مصر محمد إبراهيم إن التفجير الانتحاري الذي استهدف صباح اليوم الجمعة (24 كانون الثاني/ يناير 2014) مديرية الأمن الواقعة قبالة المتحف الإسلامي بوسط القاهرة، أسفر عن تدمير أجزاء من المتحف ومحتوياته وحطم محراباً خشبياً نادراً بالكامل.

وقال إبراهيم في بيان إن التفجير أدى إلى تحطم معظم الديكورات الداخلية للمتحف الإسلامي وتساقط الأسقف وتهشم الزجاج الخارجي للمبني الأثري، أما واجهات عرض المقتنيات "فتهشمت بالكامل.. وتهشم العديد من المقتنيات ومن بينها المحراب الخشبي النادر للسيدة رقية الذي تحطم بالكامل".

وأضاف أن المتحف الذي تكلف ترميمه 107 ملايين جنيه مصري (نحو 15 مليون دولار) في السنوات الأخيرة "يحتاج إلى إعادة بناء من جديد" وأنه فور المعاينة التي يجريها المعمل الجنائي، سوف يتم إخلاؤه من مقتنياته تمهيداً لإعادته إلى حالته الأولى.

أما معرض القاهرة الدولي للكتاب والذي افتتح الأربعاء الماضي فأجل الأنشطة الفنية ذات الطابع الاحتفالي مع استمرار إقامة الندوات والأنشطة الثقافية. وقالت الهيئة المصرية العامة للكتاب التي تنظم المعرض في بيان إن "المعرض مستمر ومفتوح للجمهور والأنشطة الثقافية مستمرة".

ع.غ/ ط.أ (رويترز، آ ف ب)