1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

تداعيات الاعتداء المسلح على منتخب توغو

بينما ألغت توغو مشاركتها في بطولة كأس الأمم الأفريقية بعد تعرض فريقها لاعتداء مسلح، شهدت لواندا افتتاح البطولة، ومتحدث باسم اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم في جنوب أفريقيا يؤكد ثقته بالإجراءات الأمنية المتخذة للبطولة.

default

انطلاق بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم دون مشاركة منتخب

بعد الصدمة التي تعرضوا لها جراء الاعتداء الإرهابي على حافلتهم ليلة الجمعة / السبت، فإن آخر ما يفكر فيه لاعبو المنتخب التوغولي هو بطولة كأس الأمم الأفريقية. فقد تعرضت الحافلة لإطلاق النار عليها لمدة نصف ساعة من قبل متمردين انفصاليين، وقد أسفر الحادث عن قتلى وجرحى بينهم المدير الفني للمنتخب الذي أصيب برصاصة في ذراعه، والذي صرح بأن أعضاء الفريق يدينون بحياتهم لقوات الجيش الأنغولي التي كانت تحرس الحافلة.

"الاعتداء ضربة قاسية لتقاليد الكرة الأفريقية"

وطالب لاعبو المنتخب التوغولي منظمي البطولة بإلغائها، بيد أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم/ الكاف رفض ذلك. ولكن توغو اتخذت قرارها، فبعد سلسلة من المحادثات المكثفة قررت عودة المنتخب إلى البلاد، وجاء ذلك موافقا لرغبة لاعبيه، كما يقول كابتن المنتخب إيمانويل أديبايور، مضيفا أنه كلاعب في المنتخب وقائد له أوضح بأنه سيعود إلى بلاده، إذا ما كان لدينا أي شك بشأن أمن بعثته أثناء منافسات البطولة. وتابع أديبايور: "المشاركة في البطولة شرف لنا بالطبع، ولكننا لن نغامر بحياتنا. ومعظم لاعبي منتخبنا لا يريدون المشاركة في البطولة، فلقد نجوا للتو من الموت ويريدون العودة إلى بلادهم، وإلى أسرهم".

Emmanuel Adebayor / Togo

كابتن منتخب توغو، إيمانويل أديبايور، يعتبر الاعتداء على المنتخب ضربة قاسية لأفريقيا كلها

إن الاعتداء على حافلة المنتخب التوغولي الذي أدى إلى مقتل اثنين على الأقل من أفراد بعثة المنتخب، وإصابة تسعة آخرين، من بينهم ثلاثة لاعبين، لا يعد ضربة قاسية لأنغولا فحسب، وإنما أيضا لسائر القارة الأفريقية، إذ أضحت تشتهر مرة آخرى بالعنف، بدلا من اشتهارها باستضافة عرس كروي سلمي، كما يرى كابتن المنتخب التوغولي أديبايور الي يضيف: "أكدنا مرارا أنه يتعين على أفريقيا أن تحسن من صورتها في العالم ليتم احترامها. والآن بالذات يقع هذا الاعتداء وقبل وقت قصير من انطلاق أول بطولة لكأس العالم في أفريقيا. وهذا ما يجعلني أشعر بالخجل، وأعتبره عملية مغرضة".

"ينبغي اعتبار الاعتداء كحادث فردي"

جاء رد فعل اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم في جنوب أفريقيا على الاعتداء سريعا؛ فقد أدان متحدث باسم اللجنة هذا الاعتداء، مؤكدا أنه لا يعتبر نذير شؤم بالنسبة لبطولة كأس العالم، مضيفا أنه حادث فردي، ويجب اعتباره كذلك. كما أن روري ستاين، خبير الشؤؤن الأمنية لبطولة كأس العالم في جنوب أفريقيا، أعرب عن تأكده من أن جنوب أفريقيا مستعدة جيدا لاستضافة فعاليات البطولة. وأضاف ستاين: "حاليا لم يعد يتوفر أي ضمان، ولهذا يجب التخطيط بدقة تامة. وهذا ما نقوم به في جنوب أفريقيا؛ ومنذ سنوات تساهم في ذلك أيضا سلطات الأمن في البلاد. بيد انه لا يمكنني الآن أن أعد بأنه لن يحدث أي خلل أمني، ولكن لدي الثقة الكبيرة في الإجراءات الأمنية التي اتخذناها".

ويذكر أن الملعب الجديد، ملعب الحادي عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني، في العاصمة الأنغولية لواندا، شهد مساء اليوم الأحد (10 يناير/ كانون الثاني 2010) حفل افتتاح فعاليات بطولة كأس الأمم الأفريقية، لتجري بعده مباراة افتتاح البطولة بين منتخب أنغولا ومنتخب مالي في إطار مباريات المجموعة الأولى في البطولة التي تضم منتخبات، أنغولا، ومالي، والجزائر ومالاوي .

الكاتب: ليوني مارش / محمد الحشاش

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات