1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

تخلف منظومة التعليم والتعليم الالكتروني كبديل

التخلف والفساد يطال كل مفاصل التعليم

default

أساس بناء الإنسان بعد الأسرة المدرسة ثم الجامعة، فأين مدارسنا وجامعاتنا من إعداد جيل من المثقفين الذين سوف يغيرون العراق ؟ أين مناهج الدراسة التي يمكن ان تصنع علماء المستقبل في العراق؟ أين جامعاتنا التي يمكن أن تؤهل الشباب لإكمال دراساتهم في الجامعات العالمية؟

مضى على قيام دولة العراق الحديثة ما يقرب من 90 عاما...فهل تطورت منظمة التعليم ( دور الحضانة ، رياض الأطفال، المدارس، الثانويات، الجامعات)؟...ما هي قيمة الشهادات العليا التي تمنحها جامعاتنا؟ كيف يمكن ان يستفيد الخريجون من شهاداتهم؟

Kinder Trauma Irak Bagdad Schule

بوابة ال.... مدرسة

حول هذه المحاور دار حوار اليوم حيث علق الباحث الدكتور تيسير عبد الجبار الالوسي عميد الجامعة الالكترونية المفتوحة في هولندا على مستوى التعليم الجامعي في العراق والذي كان من أفضل نظم التعليم في المنطقة، شارحا أسباب تدنيه وسياسة تخريج العاطلين التي درجت عليها الجامعات في العراق ، واستدرك ان السنوات الأخيرة شهدت تخريج كوادر عراقية بشهادات غير مفيدة، لذا يوجه العراقيون الوافدون الى الخارج للعمل والدراسة مشكلة إعادتهم إلى مرحلة اقل وأحيانا يطالبون بالعودة الى بداية التأهيل الجامعي

( للاستماع اضغط على الرابط اسفل الصفحة: تيسير الآلوسي: توزيع التخصصات لا يستجيب لحاجة سوق العمل)

ولم يتفق الكاتب والباحث الدكتور عبد الخالق حسين بأن المشكلة في التعليم تكمن في التعريب، مؤيدا بذلك ما ذهب إليه الدكتور الآلوسي إلا أن التعليم بشكل عام يعاني من مشكلات ويعيش حالة تخلف كارثي عما يجري في العالم لسبب الحروب والعزلة التي عاشها البلد، وما أعقب سقوط النظام السابق من سيطرة الإرهاب على المدارس وفرض المسلحين إرادتهم على المؤسسات التعليمية

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: عبد الخالق حسين: منذ عشرين عاما لم يرسل العراق طلبة إلى الخارج للدراسة)

Irak im Internet Symbolbild

التعليم الالكتروني ، حل مقترح

ومن بغداد حصر الكاتب واثق الهاشمي مشكلة التعليم بالسنوات التي تلت عام 1990، محددا ذلك بما بعد حرب الكويت ومشيرا إلى أن منظمة اليونسكو تشير في تقاريرها إلى أن مستوى التعليم في العراق قبل تسعينات القرن الماضي كان متفوقا بالقياس إلى دول المنطقة، وشخّص الهاشمي المشكلة بالقول أن تغير الأنظمة السياسية في البلد يلقي بظلاله على مجمل النشاط التعليمي.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: واثق الهاشمي: مساع عديدة لتغيير المناهج بناتج خجول جدا)

و من وزارة التربية في بغداد شارك الدكتور محسن عبد علي ( مستشار وزارة التربية والمشرف العام على المناهج ) في الحوار شارحا تفاصيل التغيير الذي طرأ على المناهج المدرسية منذ سقوط النظام السابق في 9 نيسان 2003

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: محسن عبد علي: في عام 2008 توصلنا إلى وضع فلسفة جديدة للمناهج)

وذهب الدكتور تيسير الالوسي إلى أن المشكلة في الجامعات وفي مراحل ما قبل الجامعات مشيرا إلى أن حل المشكلة لا بد أن يكون جذريا ولابد من الوصول الى تعليم خارج التأثير السياسي

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: تيسير الآلوسي: ما زلنا نعيش بعقلية البيروقراطية والماضي)

الصحفية تغريد النقشبندي من كركوك تحدثت عن تجربتها مع إحدى منظمات المجتمع المدني وكيف واجهت الفساد الادراي في جامعة كركوك- كلية الزراعة وقد أجهض جهودها والمنظمات الدولية لحل مشكلة الأراضي في كركوك.

Deutsche und arabische Bücher

الكتاب ليس مصدر المعرفة الوحيد

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: تغريد النقشبندي: الفساد في الجامعات هو سبب الخراب)

ودعا الدكتور عبد الخالق حسين الى ضرورة تحرير التعليم والجامعات من سلطة الأحزاب السياسية ، وعلى الدولة تبني كفاءات من طبقة التكنوقراط وفق مبدأ الشخص المناسب في المكان المناسب

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: عبد الخالق حسين: كل تغير سياسي سيقضي على منجزات النظام الذي سبق)

Dr. Tayseer Al-Alousi

د. تيسير عبد الجبار الالوسي

ودعونا المستمعين أن يشاركونا الحوار بالإجابة عن سؤالنا:

ماذا تقترح لإصلاح نظام التعليم؟

فتحدث المستمع نافع الركابي من بغداد عن تجربته باعتباره مدرس وطالب دراسات عليا مشيرا إلى أن اغلب المشاكل تنبع من النظام الإداري المتخلف المعمول به في وزارة التربية

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: المستمع نافع الركابي )

وأشار السيد سعد علي عزيز مدرس مادة الفيزياء من مدينة السليمانية إلى أن مشكلة التعليم مستشرية وهناك أكثر من محور لها أولها المناهج وتغيرها بتغير الأنظمة السياسية، والمحور المهم الآخر هو سوء الإدارة التربوية على مستوى التعليم الثانوي والجامعي إذ لا توجد خطة حقيقية للتعليم.

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: سعد علي عزيز: هناك تخبط في القوانين)

فيما لفت الأستاذ كاظم العامري مدرس مادة الأحياء في المدارس الثانوية ببغداد النظر إلى أن معوقات تدريس مادة الأحياء في العراق هي نفس معوقات الدروس العلمية وأن طرق التدريس المتبعة في العراق تقليدية موروثة من مرحلة قيام التعليم الحديث في العراق

( للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: كاظم العامري: مناهجنا قديمة جدا ويرجع بعضها إلى أكثر من عشرين سنة.)

الكاتب : مُلهم الملائكة Mulham Almalaika .

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع