1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

تحفظات في ألمانيا على خطط واشنطن بتوريد أسلحة لمنطقة الشرق الأوسط

أثارت الخطط الأمريكية بتوريد أسلحة لعدة دول في منطقة الخليج تحفظات لدى الأوساط السياسية الألمانية. رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني يعتبر هذه الخطوة ذات خطورة كبيرة وتجعل الشرق الأوسط أقل أمنا واستقرارا.

default

صفقة السلاح الأمريكية هل ستجعل الشرق الأوسط أكثر أمنا؟

قوبلت الخطط الأمريكية لتوريد أسلحة لعدة دول في منطقة الخليج بتحفظات داخل الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. وقال روبريشت بولنز، رئيس لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان الألماني في تصريحات نشرتها صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" إن منطقة الشرق الأوسط تشبه حاليا "برميل البارود" وأضاف: "إذا ألقى المرء المزيد من المواد المتفجرة في برميل البارود فإن ذلك يرفع من درجة المخاطر ويجعل المنطقة أقل أمنا".

"الاستراتيجية الأمريكية عالية المخاطر"

König Abdullah begrüßt Mahmud Ahmadinedschad

هل الصفقة الأمريكية للسعودية ضد إيران؟

وأوضح السياسي الألماني أن الاستراتيجية التي تتبعها واشنطن في هذا الصدد "عالية المخاطر"، موضحا أن الرسالة التي تريد واشنطن إرسالها لإيران بأن الرغبة في السيطرة المبنية على القوة العسكرية لن تؤدي للنجاح قد تأتي بنتائج عكسية. وأضاف بولنز أنه كان من الأفضل للولايات المتحدة أن تقوم بالتنسيق مع شركائها وتشرع في عملية مفاوضات شبيهة بمؤتمر الأمن والتعاون في أوروبا في سبعينيات القرن الماضي بدلا من اتخاذ خطوات أحادية الجانب.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية قد أفادت بأن الولايات المتحدة تعتزم توريد أسلحة جديدة لحلفائها في منطقة الشرق الاوسط وذلك بالنظر إلى التأثير المتنامي لإيران في المنطقة.

مختارات