تحطم طائرة روسية في سوريا ومقتل طاقمها | أخبار | DW | 10.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تحطم طائرة روسية في سوريا ومقتل طاقمها

وزارة الدفاع الروسية تؤكد تحكم طائرة سوخوي-24 ومقتل طاقهما لدى إقلاعها من قاعدة بريف جبلة في سوريا تتخذها القوات الروسية مركزا لقواتها الجوية. والسبب يرجح أنه يعود لعطل فني.

Russland Kampfjet Suchoi Su-24 (Reuters/S. Zhumatov)

صورة من الأرشيف لطائرة سوخوي 24

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الثلاثاء (العاشر من أكتوبر/تشرين الأول 2017) عن تعرض طائرة من طراز سوخوي-24  لحادث لدى إقلاعها في سوريا ما أدى إلى مقتل طاقمها، الذي كان في طريقه لمهمة قتالية الخروج من الطائرة. ويتكون طاقم هذا الطراز من الطائرات من طيارين.

وأوضحت الوزارة، في بيان صحفي نشرته وكالة (سبوتنيك) الروسية، أن سبب الحادث الذي تعرضت له الطائرة قد يكون عطلاً تقنياً.

من جانبه، أفاد المرصد السروي لحقوق الإنسان اليوم بأن  انفجاراً عنيفاً هزّ صباح اليوم منطقة حميميم بريف جبلة، والتي تتخذها القوات الروسية كقاعدة لها ولطائراتها الحربية والمروحية.

وقال المرصد إن الانفجار ناجم عن سقوط طائرة روسية، بعد إقلاعها من مطار حميميم، ما تسبب في تحطمها واندلاع النيران فيها، وتصاعد أعمدة الدخان من مكان سقوطها في محيط مدرج المطار.

خ.س/و.ب (أ ف ب، رويترز)

مختارات