تحذير اردني تركي من تبعات إعلان القدس عاصمة لإسرائيل | أخبار | DW | 06.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

تحذير اردني تركي من تبعات إعلان القدس عاصمة لإسرائيل

فيما سيعقد مجلس الجامعة العربية اجتماعا طارئا السبت لبحث مسألة اعتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. اكد العاهل الأردني أن المدينة المقدسة "مفتاح استقرار" المنطقة.

حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الأربعاء من أن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل "سيفيد الجماعات الإرهابية". وقال اردوغان في ختام لقاء مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في انقره إن "مثل هذا الإجراء لا يفيد إلا الجماعات الإرهابية". من جهته اكد العاهل الأردني أن المدينة المقدسة "مفتاح استقرار" المنطقة.

وتأتي هذه التصريحات بينما قال السفير دياب اللوح مندوب فلسطين بالجامعة العربية إن مجلس الجامعة سيعقد اجتماعا طارئا على مستوى وزراء الخارجية يوم السبت المقبل لبحث مسألة اعتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

من جانبه، قال أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية في تصريحات للصحفيين اليوم الأربعاء، إنه يستنكر "بأشد العبارات" عزم الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها. وقال مسؤولون أمريكيون إن ترامب من المرجح أن يلقي كلمة اليوم يعلن فيها اعترافه من جانب واحد بالقدس عاصمة لإسرائيل في خطوة تخالف نهج السياسة الأمريكية على مدى عقود. وحذر مجلس الجامعة العربية الولايات المتحدة أمس الثلاثاء من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مضيفا أن هذا الموقف سيمثل "اعتداء صريحا على الأمة العربية".

ي.ب/ ح.ح (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة